قتلى ومظاهرات بعدة مدن يمنية وسط تقدم الحوثيين   
الأربعاء 5/6/1436 هـ - الموافق 25/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:29 (مكة المكرمة)، 19:29 (غرينتش)

تسارعت الأحداث في اليمن الأربعاء، حيث قُتل عشرة من مسلحي الحوثي بالضالع، كما قُتل شخص واحد بمدينة تعز وأصيب العشرات، ونظمت مظاهرة في إب ضد الحوثيين الذين سيطروا على قاعدة العند العسكرية.

ففي مدينة الضالع، قُتل عشرة حوثيين وجُرح خمسة جنود خلال تصدي اللجان الشعبية الجنوبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي لتقدم الحوثيين باتجاه شمال المدينة، حسب مصادر في منطقة الوَبْح.

وخرجت مسيرات في شوارع تعز للتنديد بوجود مسلحي الحوثي وتعزيزاتهم العسكرية في المحافظة، حيث جاؤوا إليها في زِيِّ قوات الأمن الخاص.

وقتل شخص واحد وأصيب عشرات في تعز عندما أطلق مسلحون حوثيون وقوات الأمن الموالية لهم الرصاص على آلاف المتظاهرين ضدهم.

وطالب المتظاهرون محافظ تعز شوقي هائل سعيد بالتراجع عن استقالته التي أعلنها الثلاثاء، وعبّروا عن تأييدهم موقفه الرافض للتعزيزات العسكرية التي يحشدها الحوثيون، وأكد المتظاهرون مواصلة احتجاجاتهم حتى يتم إخراج مسلحي الحوثي.

قتل شخص وأصيب عشرات
في مظاهرة ضد الحوثيين في تعز
(غيتي)

العند والحوطة
وكان الحوثيون قد سيطروا في وقت سابق أمس الثلاثاء على قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج.

وقال مراسل الجزيرة في اليمن إن مسلحي الحوثي سيطروا على القاعدة الإستراتيجية التي تبعد حوالي أربعين كيلومترا من عدن.

وسيطر الحوثيون أيضا على مدينة الحوطة عاصمة لحج بالكامل بمساعدة قوات أمنية وعسكرية تابعة للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، وذلك بعد أقل من ساعة من سيطرتهم على قاعدة العند.

وكان لتقدم الحوثيين ثمنا داميا، وقال سكان إن جثث مقاتلين من الجانبين ما زالت في الشوارع على مشارف الحوطة عاصمة محافظة لحج حيث أغلقت المتاجر.

وأفاد سكان بسماع أصوات إطلاق مدافع آلية ومشاهدة جثث مقاتلين من الجانبين في الشوارع.

وذكر شهود عيان أن مقاتلي الحوثيين والجنود المتحالفين معهم تفادوا إلى حد بعيد المرور وسط المدينة، وتحركوا عبر الطرق الترابية إلى الضواحي الجنوبية المواجهة لعدن.

مظاهرات بإب
وفي مدينة إب (وسط اليمن)، تظاهر مئات الأشخاص رفضا لما سموها الحرب التي يشنها الحوثيون وحلفاؤهم على المحافظات الجنوبية والشرقية، كما أكد المشاركون في المسيرة أن تلك الحرب لا تمثل الشعب اليمني ولا الجيش اليمني، وهي حرب مليشيات تنفيذا لأجندات خارجية.

وطالب المتظاهرون برحيل مليشيات الحوثي عن محافظة إب وكل محافظات اليمن، وإطلاق المختطفين، وعلى رأسهم أمين حركة "رفض" أحمد هزاع شرف الدين، وهو ناشط من إب مضى على اختطافه في السجون الخاصة للحوثيين أكثر من أربعين يوما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة