إخوان مصر ينفون "شائعات" عن مقتل محمود عزت   
السبت 1436/5/24 هـ - الموافق 14/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:03 (مكة المكرمة)، 20:03 (غرينتش)

محمد أمين-لندن

نفى محمد سودان أمين العلاقات الخارجية بحزب الحرية والعدالة المصري صحة الخبر الذي نشرته بعض المواقع المقربة من النظام المصري وتحدث عن مقتل الدكتور محمود عزت القيادي بجماعة الإخوان في لندن.

وأكد سودان للجزيرة نت تعليقا على هذا الأمر أن الدكتور عزت ليس موجودا أصلا في لندن، وأضاف أن من يقف خلف هذه التسريبات الكاذبة هم أمن الدولة الذين يحاولون معرفة وتحديد مكان تواجد الدكتور عزت.

وأشار إلى أنهم يستعملون هذه المرة منشقين عن الجماعة في محاولة لمعرفة أي معلومات عنه، موضحا أن "هؤلاء المنشقين لا يعرفون شيئا عن مكان الدكتور محمود عزت، وهذا استدراج أمني ومحاولة فاشلة ومكشوفة".

وقال سودان إن "هذه ليست المرة الأولى في تلفيق أخبار حول الدكتور محمود عزت، إذ زعم نظام الانقلاب المصري سابقا أن الدكتور عزت موجود في غزة، وهذه المرة يقولون إنه موجود في لندن، وهو ما يؤكد بوضوح أنهم يجهلون مكانه ويريدون تحديده".

وعن الصفة القيادية للدكتور محمود عزت، قال إنهم مرروا كذبة أخرى بوصفه "نائبا للمرشد العام"، مبينا أن الدكتور محمود عزت ليس نائب المرشد العام كما يزعمون بل عضو في مكتب الإرشاد.

وكان موقع "البشاير" الداعم للانقلاب في مصر نقل عن عمرو عمارة، المنسق العام لحركة الإخوان المنشقين، زعمه وجود أنباء مؤكدة بلغته تفيد بمقتل محمود عزت، يوم السبت، على أيدي تكفيري أمام أحد الفنادق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة