محكمة ماليزية تؤجل الإفراج عن أنور بكفالة   
الاثنين 1424/5/16 هـ - الموافق 14/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
أنور إبراهيم أثناء وصوله قاعة المحكمة في العاصمة كوالالمبور (أرشيف)

أجلت المحكمة الماليزية اليوم النظر في طلب الإفراج بكفالة عن نائب رئيس الوزراء السابق أنور إبراهيم بسبب دخول أحد محاميه إلى المستشفى.

وقد وافقت محكمة الاستئناف على تحديد يوم 22 يوليو/ تموز موعدا جديدا للنظر في طلب الإفراج عن أنور بكفالة.

وقد صدر بحق أنور عام 1998 حكم بالسجن قابل للاستئناف لإدانته بتهمة الشذوذ الجنسي ورفضت المحكمة عدة طلبات للإفراج عنه بكفالة إلى حين البت في قضية الاستئناف.

ويعاني أنور البالغ 56 عاما من آلام في الظهر, وكان من المتوقع أن يطلب محاموه من المحكمة إطلاق سراحه حتى يستطيع إجراء عملية في ألمانيا.

وقد أثارت قضية إقالة أنور وسجنه موجة احتجاجات عارمة في شوارع ماليزيا ونداءات دولية للإفراج عنه بعد أن تحدى رئيس الوزراء الماليزي محاضر محمد وطالبه بإصلاح الحكم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة