إسرائيل تعترض صاروخا وتنظيم جهادي يتبنى إطلاقه   
الثلاثاء 1434/10/7 هـ - الموافق 13/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 3:54 (مكة المكرمة)، 0:54 (غرينتش)
منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية اعترضت الصاروخ الذي أطلق من سيناء (الأوروبية-أرشيف)

أعلن تنظيم يطلق على نفسه مجلس شورى المجاهدين -أكناف بيت المقدس- أن مقاتليه أطلقوا صاروخ غراد على مدينة إيلات الإسرائيلية فجر اليوم الثلاثاء، بعد أن أعلنت إسرائيل أنها اعترضت صاروخا أطلق من سيناء باتجاه مدينة إيلات.

وقال التنظيم إن إطلاق الصاروخ يأتي ردا على مقتل أربعة جهاديين في سيناء يوم الجمعة الماضي في غارة قالت الجماعة إنها لطائرة إسرائيلية بدون طيار. وتوعدت الجماعة إسرائيل بمزيد من الهجمات.

جاء ذلك بعدما قالت مصادر في الجيش الإسرائيلي إن منظومة القبة الحديدية اعترضت صاروخا أطلق من شبه جزيرة سيناء المصرية باتجاه مدينة إيلات، وقال شهود عيان إنهم سمعوا صفارات الإنذار في المدينة من دون معرفة السبب.

وقال مراسل الجزيرة في القدس إلياس كرام إن الجيش الإسرائيلي أعلن حالة التأهب والاستنفار في مدينة إيلات في أعقاب اعتراض الصاروخ. وأشار المراسل إلى أن المدينة أصبحت على خط المواجهة بعد سنوات من الهدوء.

يذكر أن الجيش الإسرائيلي نصب بطاريات صواريخ للدفاع الجوي في مدينة إيلات قبل نحو شهر بسبب الأوضاع الأمنية في سيناء. كما أغلقت إسرائيل مطار إيلات لساعات قبل أيام تحسبا لوقوع هجمات في المنطقة.

وفي الفترة نفسها، نفى الجيش المصري وقوع هجمات إسرائيلية داخل الأراضي المصرية، في حين امتنع الجيش الإسرائيلي عن التعليق على الأنباء التي قالت إن طائرة إسرائيلية من دون طيار أغارت على مجموعة مسلحة في سيناء وقتلت خمسة منهم.

لكن مراسل الجزيرة في القدس أكد وقوع غارة إسرائيلية على الجانب المصري من الحدود، كما نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مصدر أمني مصري قوله إن طائرة إسرائيلية دون طيار أطلقت صاروخا تسبب بمقتل خمسة مسلحين وتدمير قاعدة لإطلاق الصواريخ.

أما وكالة الصحافة الفرنسية فنقلت عن مسؤول أمني مصري وشهود عيان أن عددا غير معروف من المسلحين قتلوا في الغارة، كما شككت بعض الروايات في مصدرها حيث نسبتها بعض المصادر إلى الجيش المصري.

ويواصل الجيش المصري عملياته العسكرية منذ شهور على عناصر يصفها بـ"إرهابية" في شبه جزيرة سيناء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة