أوروبا تهدد بتحرك عسكري ضد متمردي الهوتو بالكونغو   
الجمعة 1426/5/18 هـ - الموافق 24/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:18 (مكة المكرمة)، 17:18 (غرينتش)

طلب الاتحاد الأوروبي من متمردي الهوتو الروانديين المختبئين في جمهورية الكونغو الديمقراطية إلقاء أسلحتهم كما وعدوا وإلا فإنهم سيواجهون خيارا عسكريا.

وقال ممثل الاتحاد الخاص لمنطقة البحيرات الكبرى ألدو أجيلو إن المتمردين لم يظهروا التزاما بإلقاء أسلحتهم بعد ثلاثة أشهر من إعلانهم في روما, محذرا من أن ذلك قد يدفع الاتحاد إلى اتخاذ إجراءات عسكرية.

وأضاف أجيلو أنه سيتم نشر ستة ألوية من الجيش الكونغولي شرق البلاد لمواجهة المتمردين وسيقدم لهم الاتحاد الدعم اللوجستي.

وكانت قوات الهوتو المسماة الجبهة الديمقراطية لتحرير رواندا التي تتمركز في الكونغو قالت إنها ستنهي حربها على رواندا، وشجبت الإبادة الجماعية التي وقعت عام 1994 وساهم فيها عناصر من المتمردين.

وقد تردد المتمردون في العودة إلى وطنهم لحين حصولهم على المزيد من الضمانات بشأن مستقبلهم. من جانبها قالت رواندا إنها ستحاكم كل متمرد يثبت تورطه في عمليات الإبادة الجماعية.

وأدى وجود آلاف المتمردين الروانديين في شرق الكونغو خلال السنوات العشر الماضية إلى إذكاء حالة عدم الاستقرار المستمرة في المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة