باكستان تستعيد 30 من سجنائها في أفغانستان   
الاثنين 30/9/1424 هـ - الموافق 24/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

السجناء المفرج عنهم فور وصولهم إلى بيشاور (الفرنسية)
أفاد مراسل الجزيرة في باكستان بأن 30 باكستانيا أفرج عنهم في أفغانستان قد نقلوا إلى سجن بيشاور المركزي لاستكمال التحقيقات معهم قبل إعادتهم إلى بيوتهم.

وكان الرئيس الأفغاني حامد كرزاي قد حث قادة الحرب الأفغان على إطلاق سراح الأسرى الباكستانيين الموقوفين في السجون الأفغانية قبيل عيد الفطر المبارك.

يذكر أن عدد الباكستانيين الذين لا يزالون في سجن شبرغان في ولاية جوزجان بشمالي أفغانستان يقدر بأكثر من 600 سجين.

وفي المقابل طالب كرزاي باكستان بمزيد من التعاون مع حكومة كابل في التصدي لحركة طالبان، وحث إسلام آباد على اعتقال قادة طالبان الموجودين في أراضيها. كما دعا في تصريحات صحفية إسلام آباد إلى منع الزعماء الدينيين الباكستانيين من نشر مشاعر الكراهية لحكومة كابل باسم الدين.

من جهة أخرى أفاد مراسل الجزيرة في باكستان بأن محكمة مكافحة الإرهاب في روالبندي مددت فترة توقيف ساجد نقوي زعيم حزب التحريك الإسلامي حتى الثلاثين من الشهر الجاري.

وكان نقوي قد اعتقل الأسبوع الماضي في إطار الحملة التي شنتها إسلام آباد على ما تصفها بالجماعات المتشددة، وحظرت خلالها ست جماعات. ويواجه نقوي أيضا تهما بالمسؤولية عن مقتل مولانا أعظم طارق زعيم تنظيم جيش الصحابة، وقد تظاهر عشرات من أتباع نقوي خارج المحكمة مطالبين بإطلاق سراحه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة