مقتل 15 في اشتباكات طائفية بنيجيريا   
السبت 1432/10/12 هـ - الموافق 10/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:57 (مكة المكرمة)، 20:57 (غرينتش)

مقاطعة جوس بوسط نيجيريا تشهد دوامة عنف لا تتوقف (الفرنسية-أرشيف) 

قتل 15 شخصا على الأقل أغلبهم مسيحيون في اشتباكات طائفية بوسط نيجيريا الذي يشهد مواجهات دينية وعرقية مستمرة.

وقال المتحدث باسم ولاية بلاتو (وسط) بام أيوبا "قتل 15 شخصا في إقليم فوانغ بمقاطعة جوس في ولاية بلاتو خلال هجوم وقع منتصف الليل".

وقد استهدف الهجوم –الذي نفذه رعاة ينتمون لقبائل الفولاني المسلمة- مزارعين أغلبهم مسيحيون منحدرون من قبيلة بيروم.

وأوضح أيوبا أنها "المرة الثالثة التي تقع فيها هجمات، وهو ما يوحي بوجود عمليات قتل متعمدة".

وكان 12 شخصا منهم سبعة أطفال من عائلة واحدة قتلوا ليلة الجمعة في هجوم آخر في ضواحي مدينة جوس بوسط نيجيريا.

وأعربت المفوضية العليا للأمم المتحدة لحقوق الإنسان الجمعة في جنيف عن قلقها من أعمال العنف بوسط نيجيريا، وطلبت من السلطات بذل جهودها لوقف عمليات العنف والأعمال الانتقامية تلك.

ووفق المتحدث باسم المفوضية روبرت كولفيل فإن دورة العنف هذه أسفرت عن حوالي 70 قتيلا منذ بداية أغسطس/آب الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة