دعوة أممية لإنقاذ الانتخابات بأفريقيا الوسطى   
الأحد 1425/11/29 هـ - الموافق 9/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:14 (مكة المكرمة)، 13:14 (غرينتش)
مجلس الأمن شدد على أهمية الانتخابات بأفريقيا الوسطى (الفرنسية-أرشيف)
شدد مجلس الأمن الدولي مساء أمس الخميس على ضرورة تحرك جميع الفاعلين على المسرح السياسي في أفريقيا الوسطى من أجل إنقاذ العملية الانتخابية والانتقالية الجارية في البلاد.
 
وفي بيان تلاه رئيس مجلس الأمن السفير الأرجنتيني بالأمم المتحدة سيزار مايورال, أشاد المجلس بما اعتبره تقدما حققته جمهورية أفريقيا الوسطى في العملية السياسية الانتقالية التي يجب أن تؤدي إلى إقامة شرعية دستورية ودولة القانون, على حد قول البيان.
 
واعترف مجلس الأمن في الوقت نفسه بوجود صعوبات نشأت بفعل القرار الأخير الصادر عن المحكمة الدستورية الانتقالية برفض قبول بعض الترشيحات للانتخابات الرئاسية المقبلة.
 
كما اعتبر بيان مجلس الأمن قرار رئيس الدولة الجنرال فرنسوا بوزيزي قبول ثلاثة ترشيحات منها بأنه أمر مشجع مشيرا إلى أن أعضاء المجلس طالبوا بحزم جميع القوى السياسية المؤثرة إلى إيجاد حل مناسب ومتفاهم عليه بشكل سريع.
 
كما دعا بيان مجلس الأمن إلى إشاعة مناخ مناسب من أجل تنظيم انتخابات حرة وشفافة وديمقراطية.
 
ومن المقرر أن تضع الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة في 13 فبراير/ شباط حدا للعملية الانتقالية في جمهورية أفريقيا الوسطى التي بدأت بعد الانقلاب الذي قاده فرنسوا بوزيزي في 15 مارس/ آذار عام 2003.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة