مبارك يجدد دعوته لعقد مؤتمر دولي لمكافحة الإرهاب   
الأحد 29/1/1425 هـ - الموافق 21/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حسني مبارك
جدد الرئيس المصري حسني مبارك دعوته لعقد مؤتمر دولي لمكافحة الإرهاب تحت رعاية الأمم المتحدة.

وقال مبارك عقب استقباله الرئيس السنغالي عبد الله واد في القاهرة إن القرارات التي ستصدر عن مثل هذا المؤتمر ينبغي أن تكون ملزمة لكل الدول بهدف إنهاء ظاهرة إيواء الإرهابيين عن طريق منحهم حق اللجوء السياسي.

وشدد الرئيس المصري على أن ما يدور على الساحة حاليا من عمليات عسكرية لمقاومة الإرهابيين لن يحل الموضوع حلا نهائيا.

من جهته أشار الرئيس واد إلى توافق تام بين مصر والسنغال بشأن النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وقال إن الدولتين ستواصلان بذل الجهود لكي يصبح بالإمكان إحلال السلام في إطار احترام حقوق الشعب الفلسطيني, مذكرا بأن السنغال تترأس منذ 25 عاما لجنة الأمم المتحدة لممارسة الشعب الفلسطيني حقوقه غير القابلة للتصرف.

وأعرب الرئيس السنغالي الذي تشارك بلاده ومصر في المكتب التنفيذي للشراكة الجديدة للتنمية في أفريقيا (نيباد), عن تأييده لإطلاق حوار بين نيباد ودول المنطقة، مشيرا إلى أن هذه المبادرة تحظى بدعم الدول العربية.

وأوضح واد أنه سيبحث مع الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى في وسائل وضع هذه الفكرة موضع التطبيق. وقال إن نيباد تقيم علاقات مع مجموعة الثماني وستطلق حوارا مع الدول الآسيوية بواسطة اليابان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة