بيونغ يانغ تتهم واشنطن بالتمهيد لهجوم عسكري   
السبت 1423/12/7 هـ - الموافق 8/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صورة بالأقمار الاصطناعية لمفاعل يونغ بيان
بكوريا الشمالية
اتهمت كوريا الشمالية اليوم الولايات المتحدة بتدويل نزاعهما النووي كحيلة لاستقطاب التأييد العالمي لشن هجوم عليها، بينما حذر الرئيس الأميركي جورج بوش من أنه لا يستبعد عملا عسكريا ضد بيونغ يانغ.

ودعت بيونغ يانغ جميع الكوريين إلى التوحد لتجنب اندلاع حرب في شبه الجزيرة الكورية، وقالت إن الأمة الكورية في مفترق طرق بين السلام والحرب.

وذكرت صحيفة روندونغ سينمون الكورية الشمالية الرسمية أن سعي الولايات المتحدة لبدء محادثات متعددة الأطراف بشأن البرنامج النووي لبيونغ يانغ محاولة منها لتدويل هذه القضية.

وأكدت الصحيفة الناطقة باسم الحزب الحاكم في بيونغ يانغ على ضرورة تسوية هذه الأزمة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، وأضافت أن تدخل دول أخرى في الأزمة سيؤدي إلى عرقلتها. واتهمت واشنطن أيضا بأنها في حال أخفقت في مسعاها لتدويل القضية ستحاول كسب التأييد الدولي لشن هجوم عسكري على كوريا الشمالية.

وترفض بيونغ يانغ فكرة إجراء محادثات متعددة الأطراف، وحذرت الولايات المتحدة من رفع قضية البرنامج النووي لكوريا الشمالية إلى مجلس الأمن الدولي لفرض عقوبات محتملة على بيونغ يانغ.

وبدأ التصعيد بين البلدين منذ أعلنت واشنطن في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أن كوريا الشمالية بدأت برنامجا نوويا سريا مما اعتبرته الولايات المتحدة خرقا لاتفاق عام 1994 الموقع بين البلدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة