الحزب الشيوعي الصيني يفصل مسؤولا بتهمة الفساد   
الأحد 12/6/1424 هـ - الموافق 10/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
مبنى محكمة الشعب الابتدائية في العاصمة بكين (أرشيف)

قالت مصادر إعلامية في الصين إن مسؤولا رفيعا سابقا في الحزب الشيوعي وحاكما سابقا لإقليم هيبي طرد من الحزب بعد اتهامه بالفساد.

وأضافت أنه يعتقد أن تشينغ ويغاو استغل منصبه في الحصول على مزايا مالية لابنه مما سبب خسائر للحكومة إلا أنها لم توضح المبلغ الذي تكبدته الدولة.

وأوضحت المصادر أنه اتهم أيضا بالسماح لزوجته وأبنائه بالانخراط في أنشطة غير مشروعة والانتقام من زملائه الذين كانوا يبلغون عن فساده وقبول رشى في صورة هدايا ثمينة. وتابعت أن تشينغ الذي كان أحدث منصب له هو رئيس اللجنة الدائمة في برلمان هيبي، اشتبه في تواطئه مع اثنين من مساعديه في ارتكاب جرائم.

وذكرت المصادر أنه صدر حكم بالإعدام مع إيقاف التنفيذ على أحد مساعدي تشينغ. ويعد تشينغ أحد أبرز أعضاء الحزب الذين طردوا منذ عزل تشين شيتونغ حاكم بكين وسجنه في منتصف التسعينيات بتهمة الفساد.

وتجدر الإشارة إلى أن التربح غير المشروع منتشر في الصين وقد تعاملت السلطات بصرامة في التعامل مع الفساد خلال الخمس سنوات الماضية وحققت مع 12830 مسؤولا منذ عام 1998 وزادت من معدلات الإدانة.

وأشار القاضي شياو يانغ في تقريره أن المحاكم أدانت ما يزيد على 2662 مسؤولا بتهمة الفساد خلال الخمس سنوات الماضية. ولكنه أضاف أنهم يواجهون معركة صعبة ضد الثغرات الموجودة في النظام القانوني والحكومات المحلية التي تتستر على مسؤولي الشركات الحكومية وكبار أعضاء الحزب الشيوعي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة