ورود كاشان.. عطر ودواء وفرص عمل   
الاثنين 1429/5/15 هـ - الموافق 19/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:55 (مكة المكرمة)، 21:55 (غرينتش)

قرية نياسر تنتج ألفي طن من أجود أنواع ماء الورد في العالم (الجزيرة نت)

فاطمة الصمادي-طهران

تعيش قرى مدينة كاشان الإيرانية أجواء قطاف الورد الجوري وصناعة ماء الورد الذي يبدأ موسمه كل عام منتصف شهر "أرديبهشت" من السنة الفارسية أي أواخر أبريل/ نيسان وبداية مايو/ أيار.

ولا يزال أهالي المدينة الواقعة جنوبي العاصمة طهران يستخدمون الطرق التقليدية القديمة في صناعتهم.

الورود المحمدية
صناعة ماء الورد تتم بطريقة التقطير التي اخترعها ابن سينا (الجزيرة نت)
وتعد "نياسر" إحدى أشهر القرى في صناعة ماء الورد والتي اعتاد أهلها منذ القدم على زراعة الورود الجورية بأنواعها مع تركيزهم على "المحمدية" منها نسبة إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وتنتمي المحمدية إلى فصيلة الجوري الأحمر، وهي ذات لون وردي ورائحة نفاذة.

ويتم تقطير الورود في معمل تقليدي بالقرية التي تبعد 35 كيلومترا عن كاشان.

وتنتج نياسر سنويا ألفي طن من ماء الورد التي يعتبر من أجود الأنواع في العالم، ويفاخر الإيرانيون بأن الكعبة تغسل عند تغيير كسوتها بماء الورد الذي تنتجه مدنهم وقراهم وأهمها قمصر ونياسر.

عمل يسبق الشمس
يبدأ العمل في جني الورود منذ الصباح الباكر، ويفضل أهالي القرى الانطلاق إلى حقولهم والبدء في القطاف قبل شروق الشمس، حيث تعد صناعة ماء الورد من أهم مصادر دخل سكان قرى كاشان.

وقالت صاحبة إحدى الحقول غنتشه إبراهيمي للجزيرة نت إن ضوء الشمس وحرارتها تجعل من لون الورود باهتا كما أنها تبخر قطرات الندى ولذلك "نسعى أن نتم عملنا باكرا ونسبق الشمس".

وتعمل مصانع قرى كاشان بطريقة التقطير التي ابتكرها ابن سينا وانتقلت للعالم، ويملك المصنع قدرين أو ثلاثة، ويتسع القدر الواحد لـ25 كيلوغراما من الورد.

ويتم جمع طبقة رقيقة من على سطح أواني النحاس الضخمة، وتمثل هذه الطبقة عطر الورد والذي تعد كميته قليلة جدا مقارنة بالماء لكن سعره أغلى بكثير.

طب وجمال
قطاف الورد في كاشان موسم سنوي قديم (الجزيرة نت)
وقد دخل الورد وماؤه بشكل أساسي في الطب الشعبي، وأوضح الدكتور منوجهر مهتدي أن فوائده متعددة وكان يستخدم لتسكين آلام الأسنان.

وأشار مهتدي إلى أنه مؤثر جدا في الحفاظ على نعومة الجلد وتنقيته ويساعد على تفتيح المسامات وينشط الدورة الدموية عند تدليك الجسم به، ونصح السيدات باستعمال ماء الورد لتنظيف البشرة بدلا من المواد الكيماوية.

ويتمتع ماء الورد بخواص مكافحة للميكروبات، ويستخدم للتخلص من البكتيريا وغسل العين، إضافة إلى فوائده في المساعدة على الهضم ووقف الإسهال.

ويؤكد الدكتور مهتدي أن شرب ماء الورد من أفضل العلاجات لمن يعانون من التهابات الصدر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة