أربعة انفجارات استهدفت كنائس شرقي إندونيسيا   
الثلاثاء 1422/10/17 هـ - الموافق 1/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطي يحرس منطقة خارج كنيسة في جاكرتا تعرضت للتفجير عشية احتفالات عيد الميلاد العام الماضي (أرشيف)
جرح ثلاثة أشخاص بينهما شرطيان في أربعة انفجارات استهدفت كنائس في إقليم سولاويسي شرقي إندونيسيا مع بدء العام الميلادي الجديد. كما قتل شخص في انفجار قنبلة قبالة مطعم في العاصمة جاكرتا. وتأتي الانفجارات الأخيرة لتعيد إلى الأذهان هجمات القنابل التي تعرضت لها كنائس عشية عيد الميلاد قبل عام وأسفرت عن مقتل 19 شخصا.

وأوضح متحدث باسم شرطة سولاويسي أن ثلاثة انفجارات وقعت في آن واحد خارج ثلاث كنائس في مدينة بالو عاصمة الإقليم مع بدء العام الجديد مما أسفر عن جرح شخص واحد وتحطم زجاج الكنائس، مشيرا إلى أنه لم يكن أحد من المسيحيين داخل تلك الكنائس.

وذكر المتحدث أن انفجارا كبيرا هز كنيسة أخرى صباح اليوم في بالو وأدى إلى جرح شرطيين كانا يحاولان إبطال مفعول قنبلة اكتشفها عدد من المسيحيين بعد عثورهم على طرد مشبوه قبل بدء قداس منتصف ليل رأس السنة الميلادية.

وفي حادث آخر أسفر انفجار قنبلة قبالة مطعم في منطقة للهو وقع قبيل الفجر في العاصمة جاكرتا عن مقتل شخص، وتحقق الشرطة لمعرفة ما إذا كان الشخص القتيل هو الذي كان يحمل القنبلة أم أنها ألقيت عليه.

وجاءت الانفجارات لتنهي بضعة أسابيع من الهدوء الذي ساد احتفالات دينية في إندونيسيا وبعد أقل من أسبوعين من اتفاق سلام توصل إليه المسلمون والمسيحيون في منطقة قرب بلدة بوسو الواقعة على بعد 100 كلم من بالو. تجدر الإشارة إلى أن أكثر من ألف شخص قتلوا خلال ثلاثة أعوام من الاشتباكات الطائفية حول بوسو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة