مصرع بريطاني في هجوم استهدف رعايا غربيين بالرياض   
الجمعة 1421/8/21 هـ - الموافق 17/11/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

 
أكدت السلطات السعودية أن بريطانيا قتل، وأصيبت زوجته البريطانية بجروح، حين انفجرت سيارتهما في الرياض.

وكانت الأنباء قد تضاربت حول مصير ثلاثة غربيين استهدفهم  انفجار وقع ظهرا وسط الرياض.

وأكدت أنباء واردة من الرياض أن الأجهزة الأمنية السعودية أخلت مبنيين واقعين على شارع العليا حيث وقع الانفجار، وبدأت عمليات بحث وتفتيش مكثفة. كما فرضت طوقا أمنيا على الشوارع المجاورة وبدأت بجمع الحطام.
 
وهذا هو ثالث انفجار يستهدف غربيين في السعودية خلال السنوات الخمس الأخيرة. وكان انفجار شاحنة ملغومة استهدف عام 1996 مبنى في مدينة الخبر السعودية بالقرب من الظهران، وأسفر عن مقتل 19 جنديا أميركيا، وجرح أكثر من 500 آخرين. كما قتل انفجار آخر في العام السابق له خمسة أميركيين في قاعدة أميركية بالرياض.

ويتزامن الانفجار الجديد مع انعقاد منتدى عالمي حول الطاقة، من المقرر افتتاحه في الرياض، و يشارك فيه وزير الطاقة الأميركي بيل ريتشاردسون، بالإضافة إلى 400 مندوب، بينهم وزراء من عدة دول.
 
كما يأتي الانفجار في وقت يقوم فيه وزير الدفاع الأميركي وليام كوهين بجولة في المنطقة. ومن المنتظر أن يصل إلى السعودية في موعد لم يحدد لأسباب أمنية.
 
 ويجري كوهين محادثات مع المسؤولين في المنطقة حول الإرهاب، بعد الهجوم على المدمرة الأميركية "كول" في ميناء عدن الذي أسفر عن مقتل 17 بحارا أميركيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة