المعارضة في النيجر تحمل الحكومة مسؤولية تمرد الجيش   
الأحد 1423/6/3 هـ - الموافق 11/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انتقدت المعارضة في النيجر سياسة الحكومة تجاه القوات المسلحة في البلاد وقالت في بيان اليوم إن سياسة التفضيل التي تمارسها بعض أحزاب الحكومة في أوساط الجيش هي التي أدت إلى حركة التمرد الأخيرة التي قام بها عسكريون وتم قمعها الأسبوع الماضي.

وأكدت المعارضة المؤلفة من 11 حزبا أن التفرقة في الامتيازات الممنوحة لكبار قادة القوات المسلحة "وفقا لتوجهاتهم الحزبية" كانت السبب الرئيسي وراء عمليات التمرد التي يشهدها الجيش منذ بداية التسعينات. ودعا بيان المعارضة إلى إجراء إصلاحات حقيقية للقضاء على أسباب ظاهرة التمرد العسكري.

كما رفض بيان المعارضة الطلب الذي تقدمت به أحزاب الحكومة لتشكيل محاكم عرفية بحق العسكريين الذين شاركوا في التمرد الأخير وفر معظمهم إلى نيجيريا المجاورة، وقال البيان إن ذلك سيشكل انتهاكات لحقوق الإنسان.

وكان مصدر في وزارة الدفاع قال في وقت سابق إن النيجر طلبت من نيجيريا تسليمها نحو 100 جندي فروا إلى أراضيها حتى يمكن تقديمهم للمحاكمة، معربا عن أمل حكومته في استجابة نيجيريا لهذا الطلب "بسبب صلاتنا وعلاقات حسن الجوار بين البلدين".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة