إسرائيل تدرس خطة أميركية للمفاوضات   
الأحد 1431/12/8 هـ - الموافق 14/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 6:05 (مكة المكرمة)، 3:05 (غرينتش)
نتنياهو (وسط) أثناء استقباله في واشنطن من قبل جو بايدن نائب الرئيس الأميركي (الفرنسية)

أعلنت مصادر دبلوماسية أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عرض على وزراء في حكومته خطة أميركية مؤلفة من خمس نقاط تتضمن تجميدا للنشاط الاستيطاني لمدة 90 يوما لا يشمل القدس الشرقية، وذلك في مسعى لاستئناف محادثات السلام مع الفلسطينيين.
 
وكشفت مصادر دبلوماسية أن واشنطن عرضت على إسرائيل ما دعتها حزمة محفزات لتجميد الاستيطان مجددا، وتشمل تعهدا أميركيا بعدم السعي إلى أي تمديد آخر لتجميد الاستيطان، ومقاومة صدور أي قرارات تنتقد إسرائيل في الأمم المتحدة.
 
ونقلت مراسلة الجزيرة في رام الله شيرين أبو عاقلة عن مصادر قولها إن الصفقة الأميركية تهدف إلى إفشال أي محاولة فلسطينية للتوجه إلى مجلس الأمن بشأن الاستيطان.
 
ونسبت وكالة أسوشيتد برس عن مصادر دبلوماسية طلبت عدم الكشف عن هويتها نظرا لحساسية الموضوع، قولها إن أهم هذه الاقتراحات الأميركية التي تلقاها نتنياهو أثناء زيارته الأخيرة إلى واشنطن، تتمثل في تجميد الأنشطة الاستيطانية في الضفة الغربية لمدة ثلاثة أشهر على أن تستثنى القدس من هذا التجميد.

وأكدت المصادر أن التفاهم الذي توصل إليه نتنياهو مع الإدارة الأميركية يقضي بعدم تمديد تجميد أنشطة البناء الاستيطاني لأي فترة جديدة في حال التزام إسرائيل بهذا التجميد لثلاثة أشهر.
 
وفي مقابل هذا التمديد الجديد تلتزم الولايات المتحدة بالتصدي لأي تحرك ضد إسرائيل سواء في الأمم المتحدة أو أي محفل دولي، فضلا عن بيع 20 طائرة مقاتلة متطورة لإسرائيل تصل قيمتها إلى نحو ثلاثة مليارات دولار.
 
ومن المفترض أن تقدم هذه الاقتراحات اليوم الأحد في اجتماع الحكومة الإسرائيلية.

يشار إلى أن محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية التي استؤنفت تحت رعاية واشنطن يوم 2 سبتمبر/أيلول الماضي، انهارت بعد بضعة أسابيع من بدايتها عندما رفضت إسرائيل تمديد تجميد للنشاط الاستيطاني.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة