قتلى في غارة على القاعدة باليمن   
الأحد 1433/6/8 هـ - الموافق 29/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 4:01 (مكة المكرمة)، 1:01 (غرينتش)

نشاط القاعدة يشكل تحديا لليمن في مرحلة ما بعد صالح (الأوروبية-أرشيف)

شنت طائرات حربية تابعة لسلاح الجو في اليمن غارة جوية على موقع يتحصن فيه عدد من عناصر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في وسط مدينة العين جنوب لودر (جنوب البلاد)، مما أدى إلى مقتل وإصابة عدد منهم.

وقال شهود عيان إنهم شاهدوا عددا من عناصر القاعدة تفر من الموقع عقب الغارة التي تسببت في اشتعال النيران بالموقع المستهدف.

وكشف ضابط في الجيش اليمني أن الخطة المتكاملة لشن حرب فاصلة على عناصر أنصار الشريعة المنتمية للقاعدة في محافظة أبين جنوب البلاد، لم تتحدد بعد.

وفي وقت سابق قتل سبعة من عناصر أنصار الشريعة في اشتباك وكمين نصبه رجال قبائل في منطقة العرقوب قرب مدينة لودر في الجنوب اليمني, طبقا لما قاله رجال قبائل متحالفة مع الجيش.

وفي تطور آخر, قال مسؤول أمني في محافظة لحج الجنوبية لرويترز إن العقيد بالمخابرات ياسر عبد القوي قتل برصاص أطلقه مجهولون صباح أمس السبت, أثناء سيره قرب المستشفى الرئيسي في المدينة.

يشار -بحسب تقديرات ذكرتها رويترز- إلى أن أكثر من 250 شخصا قتلوا منذ تكثيف القوات الحكومية لهجماتها على العناصر الذين تتهمهم بالهجوم على معسكر للجيش قرب منطقة لودر في وقت سابق من الشهر الحالي.

ويذكر أن العناصر المسلحة التي يعتقد بانتمائها للقاعدة تسيطر على عدد من المدن في الجنوب قرب ممرات الشحن في البحر الأحمر. ويأتي ذلك بينما يواجه الرئيس اليمني الجديد عبد ربه منصور هادي الذي تعهد لدى توليه السلطة بمحاربة القاعدة، تحديات من الحوثيين ومن الانفصاليين في الجنوب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة