مصر تهزم نيجيريا بكأس أمم أفريقيا   
الثلاثاء 1431/1/26 هـ - الموافق 12/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:47 (مكة المكرمة)، 18:47 (غرينتش)

لاعبو مصر يسجدون لله شكرا على تحقيق الفوز (رويترز)

أكدت مصر سعيها الجاد للاحتفاظ بلقب كأس أمم أفريقيا لكرة القدم للمرة السابعة والثالثة على التوالي، وحققت فوزا ثمينا على نيجيريا 3-1 مساء الثلاثاء بأولى مباريات الفريقين بالنسخة الـ27 للبطولة التي انطلقت الأحد بأنغولا.

وفي حضور نحو 18 ألف متفرج بملعب مدينة بنغيلا، قدم المصريون عرضا قويا ونجحوا في تجاوز تأخرهم بهدف إلى فوز بالثلاثة مكررين بدايتهم القوية بالنسخة السابقة بغانا 2008 عندما تغلبوا على الكاميرون 4-1 في طريقهم للفوز باللقب للمرة الثانية على التوالي بعد الأولى في القاهرة 2006.

وبعد فرصة ضائعة من نجم الهجوم المصري محمد زيدان المحترف بفريق بروسيا دورتموند الألماني، نجح النيجيريون في افتتاح التسجيل بالدقيقة 12 إثر تسديدة قوية لتشينيدو أوباسي المحترف في هوفنهايم الألماني فشل الحارس عصام الحضري في اللحاق بها.

وسعى المصريون لمعادلة النتيجة لكن زيدان والمدافع هاني سعيد أهدرا فرصتين، قبل أن يتمكن عماد متعب من معادلة النتيجة بالدقيقة 34 بعدما تلقى تمريرة أمامية انفرد على أثرها بالحارس وراوغه ثم سدد بالمرمى الخالي.

وفي الشوط الثاني فرض منتخب مصر سيطرته على معظم فترات الشوط ونجح في تحقيق التقدم بتسديدة لقائده أحمد حسن بالدقيقة 54، ثم أكد تفوقه بهدف ثالث من تسديدة بعيد المدى للاعب الوسط البديل محمد ناجي (جدو) إثر تمريرة من زميله سيد معوض قبل دقيقتين من النهاية.

وكان المدرب النيجيري ألقى بآخر أوراقه المهمة قبل 11 دقيقة من النهاية عندما دفع بالمهاجم المخضرم نوانكو كانو بدلا من جون أوبي ميكل، لكن ذلك لم يساعد الفريق على تفادي الخسارة.

وبهذه النتيجة، حصد منتخب مصر صاحب الرقم القياسي في الفوز بالبطولة الأفريقية نقاطه الثلاث الأولى واعتلى قمة المجموعة الثالثة بانتظار المباراة الأخرى بالمجموعة التي ستجمع بين موزمبيق وبنين.

محمد زيدان شكل خطورة كبيرة على الفريق النيجيري (الفرنسية) 

ثقة ومفاجأة
وعقب المباراة، قال المدافع المصري وائل جمعة للجزيرة الرياضية، إن الفريق استحق الفوز مؤكدا أنه يحظى بثقة جماهيره ومسؤوليه ويسعى لتقديم عروض قوية دون النظر إلى هوية المنافس حتى لو كان منتخبا قويا مثل نيجيريا.

 أما مدرب نيجيريا شعيبو أمودو فقال للجزيرة الرياضية، إن النتيجة مفاجئة وإن فريقه لم يتوقع الخسارة بهذا الشكل، ووجه التهنئة للفريق المصري مؤكدا أنه لعب باحترافية عالية.

ولم يتوقع الكثيرون أن يقدم منتخب مصر هذه البداية القوية خاصة بعد خروجه مؤخرا من تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم، ومع غياب عدة نجوم أبرزهم محمد أبو تريكة وعمرو زكي وأحمد حسام (ميدو) ومحمد شوقي، لكن الفريق الذي يقوده المدرب الوطني حسن شحاتة أكد أنه ما زال قويا.

يُذكر أن البطولة التي ستختتم يوم 31 يناير/ كانون الثاني الجاري بدأت بتعادل مثير بين أنغولا المضيفة ومالي 4-4، ثم شهد اليوم الثاني فوزا كبيرا لملاوي على الجزائر 3-صفر، وتعادلا سلبيا بين ساحل العاج وبوركينا فاسو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة