أوغندا تحقق مع باكستانيين بتهمة تهريب المهاجرين   
الخميس 23/7/1422 هـ - الموافق 11/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت الشرطة الأوغندية إن التحقيقات الجارية مع ستة باكستانيين وزامبي ألقي القبض عليهم في كمبالا الشهر الماضي تركزت على اتهامات بتهريب المهاجرين والعمالة إلى أوروبا والقارة الأميركية وليست لها علاقة بسلسلة الهجمات على الولايات المتحدة الشهر الماضي.

فقد ألقت قوة مكافحة الإرهاب القبض على المشتبه بهم السبعة في مطار عنيتبي الدولي يوم 28 سبتمبر/ أيلول الماضي أي بعد 17 يوما من الهجمات على نيويورك وواشنطن. وينص القانون الأوغندي على توجيه التهمة أو إطلاق سراح المشتبه بهم في غضون 48 ساعة.

وقال متحدث باسم الشرطة إن المشتبه بهم كانوا يحملون جوازات سفر يعتقد أنها مزورة لمجموعة من الأشخاص الذي أحضروا للعمل في أوغندا. وأضاف أن الباكستانيين الستة يعملون في شركة موك إنترناشيونال للتوظيف وأنهم كانوا ينوون أن يحصلوا للعمال على تأشيرات دخول إلى أوروبا.

وأشار المتحدث إلى أن الشركة عبارة عن شبكة لتهريب العمالة الباكستانية إلى أوروبا وتستغل رواندا للتهجير إلى بلجيكا، وبوروندي للتهجير إلى الدانمارك، وأوغندا إلى كوبا أو السويد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة