الداخلية البريطانية تتوعد بترحيل تلقائي للمجرمين الأجانب   
الأربعاء 5/4/1427 هـ - الموافق 3/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:14 (مكة المكرمة)، 18:14 (غرينتش)

كلارك يحاول إصلاح الخلل قبل الانتخابات البلدية (الفرنسية)
توعد وزير الداخلية البريطاني تشارلز كلارك, الذي يواجه مطالب بالاستقالة على خلفية الإفراج عن سجناء أجانب أمام البرلمان, بتشديد القانون الخاص بترحيل المجرمين من أولئك الأجانب.

 

وقال كلارك إنه ينبغي أن يتوقع الأجانب المدانون الترحيل بشكل تلقائي في نهاية فترة عقوباتهم.

 

ويصارع كلارك دفاعا عن حياته السياسية, بعد الكشف الأسبوع الماضي عن أن 1023 سجينا أجنبيا أطلقوا بعدما قضوا عقوباتهم دون الأخذ في الاعتبار ترحيلهم, وأن بعضهم ارتكب جرائم أخرى بعد الإفراج عنهم.

   

وقال كلارك أيضا إنه يتم حاليا إصلاح النظام ويجرى اتخاذ إجراءات لترحيل سجناء مفرج عنهم. وبدأت إجراءات ترحيل 70 من هؤلاء السجناء الذي أدينوا بارتكاب أخطر الجرائم، رغم أن كلارك قال إن الشرطة وسلطات الهجرة تعرف أماكن وجود 32 منهم فقط.

 

إلا أن المتحدث باسم الشؤون الداخلية بحزب المحافظين المعارض قال إن مقترحات كلارك تعادل "إحكام إغلاق باب السجن بعد فرار السجناء". كما انتقد زعيم المحافظين ديفد كاميرون في وقت سابق, كلا من كلارك ورئيس الوزراء توني بلير بشأن هذا الموضوع.

   

تأتي الدعوات إلى استقالة كلارك في وقت عصيب يواجه فيه بلير وحزبه الحاكم انتخابات محلية غدا الخميس قد تقرر مصير بلير في الحكم.

 

وإضافة لوزارة الداخلية تحيط فضيحة أخرى بنائب


رئيس الوزراء جون بريسكوت الذي أقر الأسبوع الماضي بعلاقة غير مشروعة مع سكرتيرته.
 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة