جرائم العنف تتضاعف في بريطانيا   
الجمعة 1437/1/4 هـ - الموافق 16/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:52 (مكة المكرمة)، 6:52 (غرينتش)

ارتفعت جرائم العنف والإنترنت بدرجة كبيرة في إنجلترا وويلز -أكبر المدن البريطانية- وفقا للأرقام الرسمية التي أعلنها مكتب الإحصاءات الوطنية. وقد أظهرت الأرقام أن المستوى الحقيقي للإجرام بلغ ضعف الرقم الذي كان يعتقد في السابق.

وقد أظهرت بيانات الشرطة أعلى مستوى للعنف منذ عشر سنوات، حيث بلغ عدد الجرائم أكثر من 830 ألف خلال 12 شهرا حتى نهاية يونيو/حزيران الماضي.

كما نشر مكتب الإحصاءات بحثا جديدا أظهر ارتكاب 5.1 ملايين جريمة إنترنت واحتيال في السنة، بالإضافة إلى 2.5 مليون جريمة بموجب قانون إساءة استخدام الحاسوب، مثل القرصنة. وهذا يعني إجمالا ارتكاب 14.1 مليون جريمة في الأشهر الـ12 الماضية.

الحواسيب والأجهزة الأخرى عرضة لخطر الاحتيال والقرصنة (رويترز)

وهذا الأمر يمثل زيادة بنسبة تفوق الـ100% عن السنة الماضية، رغم أن هذه لم تكن زيادة من الناحية الفنية لأن جرائم الإنترنت كانت موجودة في السابق لكنها لم تراقب من قبل الحكومة.

يشار إلى أن جرائم الإنترنت الـ5.1 ملايين أثرت في 3.8 ملايين ضحية، تكبد 2.6 مليون منهم خسائر مالية. وكشف مكتب الإحصاءات أن نحو 40% من قضايا احتيال على إنترنت تم تعويض ضحاياها جزئيا فقط عبر المؤسسات المالية.

وفي ما يزيد قليلا عن 12% من القضايا، خسر الضحايا أكثر من 1500 دولار، وأقل من 1% من الضحايا سرق منهم أكثر من 7000 دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة