سلالة آسيوية جديدة من الملاريا تشكل تهديدا عالميا   
الجمعة 1430/4/28 هـ - الموافق 24/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 23:12 (مكة المكرمة)، 20:12 (غرينتش)
 
 
قالت منظمة الصحة العالمية الجمعة إن سلالة جديدة من الملاريا المقاومة للعقاقير عثر عليها بالقرب من الحدود الكمبودية والتايلندية تهدد الجهود العالمية للسيطرة على المرض والقضاء عليه.
 
وذكرت المنظمة أن حالات الوفاة جراء الإصابة بالملاريا تتراجع في أنحاء كثيرة بالعالم خاصة في زامبيا حيث انخفض عدد الوفيات بمقدار الثلثين منذ عام 2000.
 
وقال شين يونغ سو المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في منطقة غربي المحيط الهادي في بيان الجمعة، إن سلالة جديدة من الملاريا مقاومة للعقاقير اكتشفت لأول مرة بمنطقة ميكونغ عام 2007 تهدد حملة القضاء على المرض.
 
وأضاف "يجب أن نتحرك الآن كي نحتوي المشكلة في منطقة ميكونغ، ينبغي ألا يسمح لها أن تنتشر وتصبح تهديدا إقليميا وعالميا".
 
من جهتها قالت ايفا كريستوفل الخبيرة في الملاريا بمنظمة الصحة العالمية إن أحدث الاختبارات السريرية لما بين عشرين إلى خمسين شخصا مصابين بالسلالة الجديدة تلقوا علاجا بعقار أرتيميسينين -وهو أكثر العقاقير المتاحة فعالية لمكافحة المرض- أثبتت أنها أصبحت مقاومة.
 
وأضافت "حصلنا على دليل علمي بأن هذا غير طبيعي بدرجة كبيرة" وتابعت "هذا مثير للقلق جدا".
 
وأوضحت كريستوفل أنه في معظم حالات الإصابة بالملاريا يتخلص الأشخاص من طفيل الملاريا في دمائهم بعد ثلاثة أيام فقط من العلاج بعقار أرتيميسينين، لكن بالنسبة للأشخاص الذين أصيبوا بالسلالة الجديدة كانت الاستجابة للعقار أبطأ بكثير.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة