الرئيس الصيني يزور بيونغ يانغ لبحث ملفها النووي   
الجمعة 1426/9/19 هـ - الموافق 21/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

جينتاو يقوم بأول زيارة له منذ توليه السلطة لكوريا الشمالية (رويترز-أرشيف)
ذكرت وسائل الإعلام الرسمية الصينية اليوم الجمعة أن الرئيس الصيني هو جينتاو سيتوجه الأسبوع المقبل إلى كوريا الشمالية لعقد لقاء قمة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ إيل.

وسيجري جينتاو أول زيارة له منذ توليه السلطة لكوريا الشمالية من 28 إلى 30 أكتوبر/ تشرين الأول أي بعد شهر تقريبا من معاودة المفاوضات المتعددة الأطراف حول برنامج كوريا الشمالية النووي.

ويعود آخر لقاء بين هو ويونغ إيل إلى أبريل/ نيسان 2004 خلال زيارة للزعيم الكوري الشمالي لبكين.

وأوضحت وكالة أنباء الصين الجديدة والتلفزيون الرسمي أن الرئيس الصيني سيتوجه إلى فيتنام أيضا من 31 أكتوبر/ تشرين الأول إلى الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني.

من جهة أخرى أعلن بيل ريتشاردسون حاكم ولاية نيومكسيكو الأميركية اليوم الجمعة لدى عودته من مهمة مساعي حميدة في بيونغ يانغ, أن كوريا الشمالية تريد دعوة مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الحائز جائزة نوبل للسلام إلى زيارتها.

وقال ريتشاردسون في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة اليابانية إن "الكوريين الشماليين كرروا تأكيد التزامهم بالانضمام إلى معاهدة الحد من الانتشار النووي وإلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وأكد أن كوريا الشمالية توافق على العودة "بلا شروط" إلى المفاوضات المتعددة الأطراف حول برنامجها النووي, التي ستبدأ جولتها المقبلة مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني في بكين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة