الأمم المتحدة تناشد العالم التحرك لإنقاذ النيجر من المجاعة   
السبت 1426/6/23 هـ - الموافق 30/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:15 (مكة المكرمة)، 12:15 (غرينتش)

نحو 200 ألف طفل يواجهون خطر المجاعة في النيجر (الفرنسية)


ناشدت منظمة اليونسيف للطفولة التابعة للأمم المتحدة المجتمع الدولي بتقديم المزيد من المساعدات العاجلة
للنيجر حيث يواجه نحو 200 ألف طفل خطر المجاعة.

 

وقالت المنظمة في بيان إنها بحاجة إلى 14.6 مليون دولار للمساعدة في وقف المجاعة التي تضرب هذا البلد الأفريقي، موضحة أنها تسعى لاستخدام هذه الأموال لمساعدة  32 ألف طفل يعانون من سوء التغذية بشكل حاد و160 ألف آخرين يعانون من مجاعة أقل حدة.

 

وبينما أكد الرئيس الفرنسي جاك شيراك أن بلاده ستزيد مساعداتها الإنسانية للنيجر ثلاثة أضعاف لتصل إلى 4.6 مليون يورو، عبر وزير الصحة الفرنسي السابق برنار كوشنير قبيل مغادرته مرسيليا إلى النيجر على متن طائرة تنقل 18 طنا من المساعدات الغذائية عن أسفه لأنه لم تتم الاستجابة في الوقت المناسب لنداء الأمم المتحدة الذي أطلق اعتبارا من نهاية 2004 وحذرت فيه من مخاطر مجاعة في ذلك البلد.

 

يأتي ذلك في وقت وصلت فيه أول طائرة مستأجرة من قبل برنامج الغذاء العالمي ومحملة بالمساعدات الغذائية العاجلة إلى عاصمة النيجر نيامي مساء أمس قادمة من مدينة برنديزي الإيطالية.

 

وأوضحت ناطقة باسم البرنامج ستيفاني سافاريو أن طائرة الشحن وهي من طراز إيليوشن-76 محملة ب 44 طنا من البسكويت المشبع بالفيتامينات، مشيرة إلى أنه خلال الرحلة الثانية التي ستتم اليوم ستنقل الطائرة 24 طنا من البسكويت وخيمتي تخزين ومولدات كهربائية.

 

وسينقل البرنامج التابع للأمم المتحدة أيضا عبر الشاحنات ألفي طن من الأرز و550 طنا من الحبوب من توغو.

 

ويأمل برنامج الغذاء العالمي الذي يتخذ من روما مقرا له أن يتمكن في أقرب مهلة من توزيع أكثر من أربعة آلاف طن من المساعدات الغذائية العاجلة في النيجر. وسيتم توزيع المواد الغذائية في المناطق الأكثر عرضة للمجاعة عبر عدة منظمات غير حكومية.

 

ويفترض أن ينقل البرنامج بحلول سبتمبر/ أيلول 23 ألف طن من المساعدة الغذائية لحوالي 1.6 مليون


شخص يواجهون خطر المجاعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة