ستاتين يقلل احتمالية الموت بعد السكتة النزفية   
الأربعاء 1435/12/1 هـ - الموافق 24/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 5:40 (مكة المكرمة)، 2:40 (غرينتش)

أظهرت دراسة أميركية حديثة أن الأشخاص الذين أصيبوا بسكتة دماغية نزفية تتضاعف احتمالية نجاتهم بنحو ثلاث مرات إذا تابعوا تناول عقار "ستاتين" الذي يساعد على خفض الكولسترول. ونصح الباحثون الأطباءَ المشرفين على مرضى السكتات الدماغية النزفية بالتفكير مليا قبل اتخاذهم قرارا بإيقاف عقار ستاتين لمرضاهم.

وأجرى الدراسة باحثون من كاليفورنيا وشملت 3500 مريض في عشرين مستشفى بالولايات المتحدة تعرضوا لسكتات دماغية نزفية، وتوصلت إلى أن خُمس الذين أوقِف تناولهم لعقار ستاتين قد غادروا المستشفى، بينما غادر نصفُ الذين تابعوا تناول العقار.

ويخفّض عقار ستاتين مخاطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية الناتجة عن الجلطات (الخثرات) الدموية، كما يحسّن تدفق الدم إلى الدماغ ويقلل الالتهاب، وقد يحمي الدماغ من أضرار إضافية.

تقليل اللزوجة
ولأن ستاتين يقلل لزوجة الدم فكان يعتقد أنه يزيد من سوء حالات السكتات الدماغية النزفية، ولكن الدراسة تناقض هذا الاعتقاد السائد.

عقار ستاتين يخفض مخاطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية الناتجة عن الجلطات الدموية، كما يحسّن تدفق الدم إلى الدماغ ويقلل الالتهاب، وقد يحمي الدماغ من أضرار إضافية

فمثلا 10% من 152 ألف سكتة دماغية تحدث في المملكة المتحدة سنويا تنجم عن نزيف دماغي، وتسمى السكتة النزفية.

ووجد الباحثون أن 58% من المرضى الذين كانوا يتناولون عقار ستاتين ولكن تم إيقافه لهم في المستشفى بعد السكتة، قد توفوا خلال شهر من حدوث السكتة، مقارنة مع 19% فقط من الذين استمروا في تناول العقار.

وأكد قائد الدراسة الدكتور ألكسندر فلينت من مدينة ريدوود في كاليفورنيا، إن عقار ستاتين يرتبط بتحسن الحالة المرضية بعد النزيف الدماغي، أما إيقاف العقار فيرتبط بتقهقر الحالات.

أكثر إماتة
من جهته قال مدير اتصالات الأبحاث في اتحاد السكتات الدماغية شميم قدير إن السكتات النزفية التي تنتج عن نزيف في الدماغ أقل شيوعا من السكتات "الإسكيمية" الناجمة عن انقطاع وصول الدم بسبب جلطة، ولكنها في المقابل أكثر إماتة.

وأضاف أن دراسات سابقة قدمت معطيات متضاربة، إذ إن بعضها قال إن الاستمرار في تناول عقار ستاتين لدى مرضى السكتات النزفية يؤدي إلى زيادة مخاطر حدوث نزيف جديد في الدماغ. ولكن الدراسة الحالية تظهر بشكل واضح أن الأشخاص الذين استمر علاجهم بالعقار سجلوا تعافيا بشكل أفضل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة