مقتل ثلاثة جنود لبنانيين بهجوم شرقي سهل البقاع   
الاثنين 17/4/1430 هـ - الموافق 13/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:05 (مكة المكرمة)، 10:05 (غرينتش)
الجنود اللبنانيون تعرضوا لسلسلة هجمات بطرابلس شمالي لبنان العام الماضي (رويترز-أرشيف) 

قتل ثلاثة أفراد من الجيش اللبناني اليوم وأصيب آخران بجراح خطيرة بنيران أطلقها مسلحون مجهولون أثناء مرور إحدى دورياتهم على طريق رياق شرقي سهل البقاع وسط البلاد.

وقع الحادث في المنطقة التابعة لقضاء زحلة والتي تبعد نحو عشرين كيلومترا عن مدينة بعلبك.

وقالت مراسلة الجزيرة في بيروت إن القضية لا أبعاد سياسية وأمنية لها، مشيرة إلى أن الجيش ينفذ منذ أسبوع في المنطقة حملة مداهمة عن مطلوبين للعدالة.

وأشارت إلى أن الجنود قتلوا وأصيبوا على الأرجح برشقات من أسلحة نارية أطلقت باتجاههم.

وكان شخص من آل جعفر قد توفي قبل أسبوع في إطلاق نار على حاجز للجيش اللبناني في المنطقة ذاتها مما يرجح أن يكون الهجوم على الجيش جرى على خلفية توترات بين جماعات قبلية في المنطقة وقوات الجيش.

وذكرت مراسلة الجزيرة أن نيرانا أطلقت اليوم في حي الشراونة في مدينة بعبلك المجاورة يعتقد أنها ابتهاج باستهداف الجيش.

يشار إلى أن عبوة انفجرت قرب حافلة تقل جنودا في مدينة طرابلس شمالي البلاد في سبتمبر/أيلول الماضي مما أدى إلى مقتل أربعة جنود وثلاثة مدنيين.

وسبق أن تعرض الجيش لهجوم مماثل في المنطقة ذاتها في أغسطس/آب مما أدى إلى مقتل 14 شخصا بينهم تسعة جنود وطفل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة