25 ألف إسرائيلي طاردتهم أشباح السكاكين   
الجمعة 1436/12/26 هـ - الموافق 9/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:21 (مكة المكرمة)، 12:21 (غرينتش)

كشفت صحيفة عبرية صباح اليوم الجمعة عن معطيات القلق والهلع لدى الإسرائيليين عقب موجة عمليات الطعن بالسكاكين التي اتسعت مؤخرا ووصلت إلى تل أبيب.

وقد اتصل 25 ألف يهودي على بدالة طوارئ الشرطة خوفًا من عمليات لمقاومين فلسطينيين، بحسب صحيفة "إسرائيل اليوم".

وقالت الصحيفة إن معطيات الشرطة تؤكد أنها تلقت خمسة آلاف وخمسمئة اتصال بعد عملية الطعن قرب مقر وزارة الجيش بتل أبيب مبلغين باشتباههم بشيء ما، فيما اتصل ستة آلاف بعد عملية الطعن بالقدس، وسبعة آلاف من لواء الوسط، فيما سجلت اتصالات أخرى في أوقات ومن أماكن مختلفة.

وأشارت الصحيفة إلى أن المستوطنين أنفقوا خلال هذا الأسبوع ما مجموعه ثلاثمئة ألف شيكل (79 ألف دولار) على وسائل الحماية الذاتية من أسلحة وذخائر وغيرها، وذلك خوفاً من التعرض لعملية ما.

وسمح أحد الحاخامات الكبار لمستوطنيه أمس بحمل هواتفهم المتنقلة غدا السبت بهدف التبليغ عن عمليات الطعن حال وقوعها، بعد أن كان حمل الهاتف محرماً لدى اليهود المتدينين "الحريديم" في هذا اليوم.

يشار إلى أن شبانا فلسطينيين نفذوا اليوم وأمس الخميس عدة عمليات طعن أسفرت عن إصابة عدد من الجنود والمستوطنين الإسرائيليين، ردا على تواصل الانتهاكات الإسرائيلية المتكررة بحق المسجد الأقصى المبارك والضفة الغربية المحتلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة