باكستان تعتبر الاتفاق الأميركي الهندي تهديدا للحظر النووي   
الجمعة 16/2/1427 هـ - الموافق 17/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:34 (مكة المكرمة)، 11:34 (غرينتش)

واشنطن لا تنوي إبرام اتفاق نووي مع باكستان شبيه بالذي يربطها بالهند (الفرنسية)

انتقدت باكستان اتفاق التعاون النووي بين الولايات المتحدة والهند وقالت إنه تهديد حقيقي من شأنه أن يقضي على معاهدة حظر الانتشار النووي.

وقال وزير الخارجية الباكستاني خورشيد قاصوري اليوم إن اتفاق التعاون الهندي الأميركي في مجال الطاقة النووية المدنية "يشكل وثيقة وفاة لمعاهدة حظر الانتشار النووي".

وذكر رئيس الدبلوماسية الباكستانية في حديث لصحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية أن "معاهدة حظر الانتشار النووي ستتفكك" بمجرد دخول الاتفاق الهندي الباكستاني حيز التنفيذ، مؤكدا أن التسلح النووي يمثل أساس السلطة والكثير من الدول سترغب في الحصول عليه.

ووقعت واشنطن ونيودلهي في الثاني من مارس/آذار الجاري خلال زيارة الرئيس الأميركي جورج بوش إلى الهند اتفاقا وصف بأنه "تاريخي" تساعد الولايات المتحدة بموجبه الهند على تطوير برنامجها النووي المدني لتلبية احتياجاتها من الطاقة.

وأثار الاتفاق انتقادات حادة، فالهند ليست عضوا في معاهدة حظر الانتشار النووي، كما اتهمت الولايات المتحدة بالكيل بمكيالين لأنها ترفض معاملة دول أخرى بالمثل مثل باكستان.

وقال وزير الخارجية الباكستاني إن بلاده تطالب بمعاملة مماثلة وستواصل السعي للحصول عليها. ولم تشر الولايات المتحدة إلى نيتها أن تعرض على باكستان اتفاقا شبيها بالذي أبرمته مع الهند والذي لا يزال في حاجة إلى تصديق الكونغرس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة