زبيدة خان أول مسلمة ترأس منظمة العفو الدولية   
الأحد 1422/5/30 هـ - الموافق 19/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أصبحت الأمينة العامة الجديدة لمنظمة العفو الدولية إيرين زبيدة خان أول امرأة مسلمة وأول آسيوية تتولى رئاسة هذه المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان.

وخلفت البنغالية زبيدة خان الأمين العام المنتهية ولايته السنغالي بيار ساني, أثناء اجتماع للمجلس الدولي لمنظمة العفو الدولية المنعقد حاليا في العاصمة السنغالية دكار.

والأمينة العامة الجديدة من مواليد 24 ديسمبر/ كانون الأول 1956 في داكا، وهي متخصصة في القانون العام والقانون الدولي وحقوق الإنسان ودرست في جامعة مانشستر وفي "هارفرد لو سكول" في بريطانيا.

وبدأت زبيدة خان العمل مساعدة قانونية للجنة الدولية للحقوقيين التي تتخذ من جنيف مقرا لها. وفي عام 1980 التحقت بالمفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة مستشارة لحماية اللاجئين، وشغلت هذا المنصب في كل من جنوب شرق آسيا وباكستان وبريطانيا وجمهورية إيرلندا.

وفي عام 1995 أصبحت رئيسة لبعثة المفوضية العليا للاجئين في الهند قبل أن تعين عام 1998 مسؤولة عن التوثيق والأبحاث داخل المنظمة. ثم أشرفت على إنجاز وثيقة للمفوضية العليا للاجئين بعنوان "وضع اللاجئين في العالم".

وفي عام 1999 عينت مساعدة لمدير هيئة الحماية الدولية، ثم تخلت عن هذا المنصب لتنضم إلى منظمة العفو الدولية التي أصبحت سابع أمين عام لها منذ إنشائها قبل 40 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة