الرياض تعرض شهادات مؤيدين للقاعدة قادا "الجهاد" بالإنترنت   
الأربعاء 1429/6/29 هـ - الموافق 2/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:10 (مكة المكرمة)، 19:10 (غرينتش)
السلطات السعودية كثفت حملتها لتعقب المشتبه بانتمائهم للقاعدة (رويترز-أرشيف)
أظهر التلفزيون السعودي مؤيدين سابقين لمن تصفهم السلطات بـ"الفئة الضالة" اعترفا بشن حملة لتنظيم القاعدة على شبكة الإنترنت ضد الحكومة.
 
وأوضح أبو عزام الأنصاري وأم أسامة -وهما مصريان- كيف أسسا مجلتين على الإنترنت وهما صدى الجهاد والخنساء، للترويج لأفكار "جهادية" ونقل أخبار المشتبه بهم.
 
وكانت مصادر صحفية أفادت أن الأنصاري اعتقل العام الماضي, غير أن مجلة صدى الجهاد استمرت في الصدور, بينما لم يتضح وقت إلقاء القبض على أم أسامة.
 
وتشن الرياض حملة لمراقبة شبكة الإنترنت في إطار حملتها ضد الجهاديين, وقد أغلقت أجهزة رقابة رسمية مئات من المواقع على الشبكة.
 
وذكرت وزارة الداخلية الأسبوع الماضي أنها اعتقلت 520 من المشتبه بهم منذ مطلع العام الجاري, بتهمة التخطيط لشن هجمات بسيارات ملغومة ضد منشآت نفطية وأمنية, كما اتهمتهم باستخدام وسيلة الإنترنت لكسب الدعم وجمع الأموال.

وبدأ "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب" حملة مضادة في السعودية, كان من أبرزها الهجومان الانتحاريان على مجمعات سكنية للأجانب بالرياض عام 2003.
 
كما كان آخر هجوم للتنظيم المحاولة الفاشلة لاقتحام أكبر محطة لمعالجة النفط في العالم، والتي توجد في أبقيق في فبراير/شباط الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة