العيناوي يواجه يوهانسون في نصف نهائي دورة دبي   
السبت 1422/12/17 هـ - الموافق 2/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
نجح العيناوي في تحويل خسارته إلى فوز

سيواجه المغربي يونس العيناوي، حامل لقب دورة قطر، السويدي توماس يوهانسون المصنف الثالث في نصف نهائي دورة دبي الدولية للتنس الأرضي البالغ مجموع جوائزها مليون دولار، في حين أقصى التشيكي جيري نوفاك المصنف الثامن الروسي يفغيني كافلينكوف المصنف الأول في أبرز مباريات الدور الربع النهائي.

وضمن مباريات الدور الربع النهائي، تغلب المغربي يونس العيناوي على الألماني راينر شوتلر بنتيجة 6-7 (بواقع 3-7 في شوط كسر التعادل) و6-4 و6-3، والتشيكي جيري نوفاك المصنف الثامن على الروسي يفغيني كافلنيكوف 6-1 و6-1، والسويدي توماس يوهانسون على البريطاني تيم هنمان 6-4 و6-3، والفرنسي فابريس سانتورو على الكرواتي إيفان ليوبيسيتش 6-4 و7-6 (بواقع 7-5 في شوط كسر التعادل).

ونجح العيناوي الساعي إلى إحراز ثاني لقب عربي له بعد دورة قطر بداية العام الحالي والرابع له منذ احترافه في قلب تأخره بمجموعة واحدة ثم صفر-2 في المجموعة الثانية إلى فوز كبير، وسط مؤازرة من جمهور الملعب الرئيسي لنادي الطيران.

شوتلر
وظل التعادل قائما بين اللاعبين في المجموعة الأولى فوصلت النتيجة إلى 6-6 وليلجأ اللاعبان إلى شوط كسر التعادل الذي حسمه شوتلر لمصلحته 7-3.

ومع بداية المجموعة الثانية نجح شوتلر في كسر إرسال العيناوي ثم تقدم 2-صفر, ولكن العيناوي نجح في إدراك التعادل 4-4 وكسر إرسال شوتلر في الشوط العاشر ليفوز بالمجموعة ويدرك التعادل.

وفي المجموعة الثالثة الحاسمة كسر العيناوي إرسال شوتلر في الشوط الثاني ونجح في الحفاظ على تقدمه لينهي المباراة في غضون ساعتين و16 دقيقة.

وسبق للاعبين أن التقيا أربع مرات، فاز العيناوي في ثلاث منها آخرها في الدور النصف نهائي من دورة قطر بداية العام الحالي، مقابل خسارة واحدة.

وقال العيناوي "لقد بذلت جهودا مضاعفة ولم أستسلم لأنني كنت أريد أن أسعد الجمهور الذي ساندني بحرارة. ومباراتي مع يوهانسون في الدور النصف النهائي غدا ستكون ثأرية لأنه هزمني في الدور الثالث من بطولة أستراليا المفتوحة قبل أن يحرز اللقب".

يفغيني كافلينكوف

خروج كافلينكوف
وفي المباراة الثانية نجح التشيكي جيري نوفاك المصنف في تسجيل نتيجة ساحقة ضد الروسي يفغيني كافلينكوف المصنف الثاني عندما سحقه 6-1 و6-1 في غضون 51 دقيقة فقط.

وهذا هو الفوز الأول لنوفاك على كافلينكوف في خمسة لقاءات جمعت بينهما.

وسيطر التشيكي نوفاك على مجريات المباراة، حيث بدا كافلينكوف بطيئا في تحركاته وارتكب الكثير من الأخطاء غير المباشرة ولم يتمكن من مجاراة ضربات نوفاك الخلفية القوية.

ومع بداية المجموعة الأولى، نجح نوفاك في كسر إرسال كافلينكوف رغم تأخره 15-40, ومرة ثانية في الشوط الخامس لينهي المجموعة لصالحه في غضون 21 دقيقة. وفي المجموعة الثانية تمكن نوفاك من كسر إرسال كافلينكوف مرتين أيضا في الشوطين الثاني والسادس ليفوز بالمباراة بسهولة.

جيري نوفاك
واحترف نوفاك عام 1993 وحاز أول ألقابه الثلاثة في دورة أوكلاند النيوزيلندية عام 1996، وفي العام ذاته حقق أبرز نتيجة له عندما تغلب على الألماني الشهير بوريس بيكر.

وقال نوفاك بعد المباراة "لم يكن لدي شيء أخسره أمام المصنف رقم واحد في العالم سابقا خاصة أنني لم أفز عليه في السابق, وحاولت أن ألعب كما أعرف، لم أرتكب الكثير من الأخطاء وكان أدائي من الخط الخلفي من الملعب جيدا. لا شك بأن الفوز سيعطيني دفعة معنوية هائلة وأنا ألعب بشكل جيد في الآونة الأخيرة وتساعدني في ذلك لياقتي البدنية العالية".

وسيلتقي نوفاك في الدور نصف النهائي الفرنسي المخضرم فابريس سانتورو الذي تخطى عقبة الكرواتي الصاعد إيفان ليوبيسيتش 6-4 و7-6 (بواقع 7-5 في شوط كسر التعادل).

توماس يوهانسون

يوهانسون يتخطى عقبة هنمان
وتمكن السويدي توماس يوهانسون المصنف الثالث من تخطي عقبة البريطاني تيم هنمان المصنف الخامس 6-4 و6-3.

وبدأ هنمان المباراة بقوة وكسر إرسال يوهانسون مرتين في الشوطين الأول والثالث ليتقدم 4-صفر بفضل إرسالاته القوية وتقدمه نحو الشبكة وهو أسلوبه المفضل، في حين تأخر يوهانسون للدخول في أجواء المباراة وكانت ضرباته غير دقيقة وفي متناول هنمان.

وانقلبت الأمور رأسا على عقب حيث استعاد يوهانسون توازنه وقدم أداء رفيعا ليكسر بدوره إرسال هنمان مرتين ويدرك التعادل 4-4 ثم كسره في الوقت المناسب وتقدم 5-4 وكسب إرساله ليحسم المجموعة الأولى لصالحه. وفي المجموعة الثانية تقدم يوهانسون المرة 3-صفر بعد أن كسر إرسال هنمان في الشوط الثاني وحافظ على تقدمه حتى حسم المجموعة 6-3.

تيم هنمان
وقال يوهانسون "بدأ هنمان المباراة بشكل رائع وكان تقدمه موفقا نحو الشبكة حتى أنه لم يرتكب أي خطأ غير مباشر، أعتقد أن نجاحي في الضربات الخلفية عندما كان الإرسال في حوزة هنمان كانت مفتاح الفوز في المباراة.. لقد أعطاني فوزي ببطولة أستراليا ثقة كبيرة بالنفس ولو خضت المباراة قبل الظفر بهذا اللقب الكبير لخسرتها بمجموعتين نظيفتين".

أما هنمان فقال "كانت البداية التي أتطلع إليها, لكن يوهانسون رفع مستواه بشكل مفاجئ ووفق كثيرا بضرباته الخلفية التي كان بعضها لا يصدق فعلا. لم أكن واثقا من نفسي في بعض الأحيان وأنا أشعر بالخيبة، لكنني متفائل بقدرتي على تقديم مستوى جيد في دورتي إنديان ويلز وميامي الأميركيتين في الفترة المقبلة".

وهذا هو الفوز الأول ليوهانسون على هنمان في أربعة لقاءات جمعت بينهما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة