تقدم للجيش تجاه الرمادي ونزوح بديالى   
الجمعة 8/10/1436 هـ - الموافق 24/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:43 (مكة المكرمة)، 7:43 (غرينتش)

قالت وزارة الدفاع العراقية إن القوات الحكومية تتقدم نحو محافظة الأنبار من محور الثرثار، وإنها تمكنت من قتل 15 مسلحا من تنظيم الدولة الإسلامية، بينما أفادت مصادر محلية بأن موجات نزوح جماعي بدأت لسكان القرى ذات الغالبية السنية، في منطقة خان بني سعد جنوبي محافظة ديالى.

وقالت الوزارة إن القوات العراقية تحرز تقدما في المعارك هناك، وإنها ستصبح خلال أيام عند حدود مدينة الرمادي.

ونقلت وكالة الأناضول عن المتحدث باسم مجلس محافظة الأنبار عميد عياش أن القوات العراقية هاجمت مواقع لتنظيم الدولة في منطقتي حصيبة وجويبة شرق الرمادي وقتلت 31 منهم, كما دمرت بعض آلياتهم.

من جهة أخرى أفادت مصادر عسكرية بأن 47 عنصراً من التنظيم قُتلوا في قصف لطيران التحالف، استهدفهم في محافظتي الأنبار ونينوى.

ونقلت الأناضول عن الضابط في قيادة عمليات الأنبار العقيد وليد الدليمي، أن قيادة العمليات الخاصة التابعة لجهاز مكافحة الإرهاب، زودت طيران التحالف الدولي ومدفعية الجيش، بإحداثيات مواقع تجمعات عناصر التنظيم، في جامعة الأنبار ومنطقة التأميم المجاورة لها.

وأضاف الدليمي أن طيران التحالف والمدفعية، وجهت نيرانها على الأهداف، وتم قصفها وتدميرها بالكامل، مما أسفر عن مقتل 27 عنصراً من التنظيم وتدمير ثلاثة من مركباته.

وفي محافظة نينوى قالت مصادر عسكرية إن قوات البشمركة قصفت بشكل مركز معاقل وتجمعات تنظيم الدولة في قضاء ‏سنجار غرب الموصل وناحية الحردانية، مما أسفر عن مقتل نحو عشرين عنصراً وجرح آخرين.

آثار قصف جوي للتحالف الدولي على مواقع لتنظيم الدولة في الأنبار (رويترز)

هجوم للتنظيم
في المقابل قالت مصادر في تنظيم الدولة إن مقاتليه سيطروا على مواقع جديدة قرب الخالدية شرق الرمادي، وإن هذا التقدم جاء أثناء هجوم شنه مقاتلو التنظيم على مواقع عسكرية للجيش والصحوات في قرى وبلدات بمحيط قاعدة الحبانية الجوية، التي تضم مستشارين عسكريين أميركيين.

كما أفادت مصادر التنظيم بأن 113 من مليشيا الحشد الشعبي قـُتلوا في هجوم للتنظيم على موقع للحشد في محيط الصقلاوية شمال شرق الفلوجة، بينما أفادت مصادر في الجيش العراقي بأن الهجوم أسفر عن مقتل 58 وإصابة العشرات من أفراد الجيش ومليشيا الحشد.

وكان المتحدث الرسمي باسم مجلس شيوخ ووجهاء قضاءي الفلوجة والكرمة الشيخ أحمد درع الجميلي، قال إن تنظيم الدولة أعدم الخميس بالرصاص 22 جنديا عراقيا في الحي الصناعي جنوبي المدينة.

موجة نزوح
على الصعيد المدني الإنساني, قالت مصادر محلية إن موجات نزوح جماعي بدأت لسكان القرى ذات الغالبية السنية في منطقة خان بني سعد جنوبي محافظة ديالى، بعد تلقيهم تهديدات بالقتل من مليشيات طائفية، وأضافت المصادر أن كثيرا من العائلات لم تستطع النزوح، بسبب منع الجيش لها، مما أجبرها على البقاء في العراء.

كما أفادت مصادر للجزيرة بسقوط قتلى وجرحى في قصف مدفعي من قبل الجيش العراقي أو مليشيات الحشد الشعبي استهدف الخميس سوقا في الفلوجة غرب بغداد, مضيفة أن نداءات للتبرع بالدم قد انطلقت عبر مكبرات الصوت من المساجد.

كما تحدثت تقارير من داخل الفلوجة عن مقتل وإصابة عدد من الأشخاص، إثر قصف استهدف مسجد أبي أيوب الأنصاري في حي الجولان شمالي المدينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة