المعارضة في غانا ترفض المثول أمام لجان التحقيق   
الأربعاء 1422/7/9 هـ - الموافق 26/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن رئيس حزب التجمع الديمقراطي الوطني المعارض عبيد السموح أن الحكومة الغانية تخطط للنيل من المعارضة بتشكيل لجان حكومية للتحقيق مع أعضاء الحزب بشأن اتهامات تتعلق بالفساد والتخطيط لمحاولات انقلابية.

وقال عبيد السموح المدعي العام لغانا ووزير العدل السابق في حكومة الرئيس جيري رولنغز الذي أطيح به في انتخابات ديسمبر/ كانون الأول الماضي إن حكومة الرئيس الحالي جون كوفور تتعدى على أعضاء حزبه عن طريق تلك التحقيقات.

وأعلن عبيد السموح أن أعضاء حزب التجمع الديمقراطي قد قرروا بالإجماع عدم الامتثال لمذكرات الاستدعاء الحكومية ومقاطعة جميع لجان التحقيق التي وصفها بالعدائية. وتحدى حكومة الحزب الوطني الجديد الحاكم أن تقدم دليلا واحدا ضد أعضاء حزبه.

وأشار إلى مثول أحد الوزراء السابقين إلى العديد من لجان التحقيق 35 مرة في الأشهر الثمانية الماضية، بما يؤكد رغبة الحكومة في مضايقة أعضاء حزبه. وأضاف أن الحكومة اعتقلت أربعة أعضاء في الحزب بتهمة التخطيط لشن حملات انقلابية وحيازة أسلحة غير مرخصة. كما أكد أن الحكومة أجبرت 19 موظفا حكوميا على تقديم استقالتهم من دوائر الدولة بتهمة انتمائهم إلى حزب التجمع الديمقراطي الوطني المعارض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة