عضو عربي في الكنيست يطلب زيارة مفاعل ديمونة   
الأربعاء 20/4/1422 هـ - الموافق 11/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مخطط توضيحي لمفاعل ديمونة
طلب نائب عربي في الكنيست الإسرائيلي من حكومة رئيس الوزراء أرييل شارون السماح له بزيارة مفاعل ديمونة النووي للتحقق من أمراض تفشت بين السكان المحيطين بموقع المفاعل في صحراء النقب جنوب إسرائيل.

وقال النائب طلب الصانع في تصريح للإذاعة الإسرائيلية إنه بعث برسالة إلى رئيس الوزراء أرييل شارون يطلب الإذن بزيارة المفاعل والتحقق من تأثير الإشعاعات على صحة الأهالي، خاصة بعد تقارير تتحدث عن ارتفاع الإصابة بالسرطان في صفوف البدو الذين يعيشون على مقربة منها. وهدد الصانع بأنه سيرفع التماسا للمحكمة العليا في إسرائيل إذا لم يحصل على رخصة بتفتيش المفاعل قبل نهاية الشهر الحالي.


طلب الصانع:

سأرفع التماسا للمحكمة العليا في إسرائيل إذا لم أحصل على رخصة بتفتيش المفاعل قبل نهاية الشهر الحالي



يذكر أن نحو خمسين شخصا من العاملين في مفاعل ديمونة الذين يعانون من مرض السرطان قاموا باحتجاج أمام مبنى المفاعل في مايو/ أيار الماضي.

ووصف النائب عن حزب الليكود اليميني زئيف بوم طلب النائب الصانع بأنه "استفزازي", وأعرب عن أمله في أن يرفض شارون الطلب وقال "إن ذلك سيكون بمثابة السماح لـ(الرئيس الفلسطيني) ياسر عرفات بدخول مفاعل ديمونة".

وأكدت مسؤولة عن الأجهزة الصحية في جنوب إسرائيل أن النسبة المئوية لحالات الإصابة بمرض السرطان بين المواطنين البدو الساكنين في محيط المنطقة القريبة من المفاعل "لم ترتفع وهي ضمن المعدل الوسطي". ولكنها أشارت إلى عدم توفر معلومات حول نسبة الأمراض بين العاملين في المفاعل.

يذكر أن إسرائيل تملك مفاعلين نوويين في ديمونة وآخر في نحال سوريك جنوب تل أبيب، لكنها لا تعترف بامتلاكها لأسلحة نووية. ويقول خبراء دوليون إن مفاعل ديمونة الذي أنشئ بمساعدة فرنسا ودشن عام 1965 سمح لإسرائيل بصنع 200 رأس نووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة