انتخاب أنس العبدة رئيسا جديدا للائتلاف السوري   
السبت 1437/5/27 هـ - الموافق 5/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:20 (مكة المكرمة)، 13:20 (غرينتش)

قال مراسل الجزيرة إن أنس العبدة انتُخب رئيسا للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية خلفا لخالد الخوجة، وذلك في تصويت جرى اليوم في مدينة إسطنبول التركية التي يتخذها الائتلاف مقرا له.

وبذلك يصبح العبدة هو الرئيس الخامس للائتلاف الذي تناوب على رئاسته منذ تأسيسه بالترتيب كل من معاذ الخطيب وأحمد الجربا وهادي البحرة وخالد خوجة

وكانت الانتخابات قد انطلقت اليوم لاختيار رئيس للائتلاف وثلاثة نواب له و19 عضوا للهيئة السياسية، لفترة رئاسة جديدة تمتد لستة أشهر. 

وحسب وكالة الأنباء الألمانية، شهدت فترة ما قبل الانتخابات عمليات مد وجزر بين الكتل السياسية خاصة بعد انسحاب ميشيل كيلو -وهو المرشح القوي- من سباق المنافسة "وكذلك خروج مجموعة الاخوان المسلمين من كتلة التجمع الوطني التي كانت الضامن الأبرز لهم".

انسحاب وتوافق
ونقلت الوكالة عن مصدر رفض الكشف عن اسمه أن انسحاب كيلو أعقبته تغيرات مفاجئة في المصالح وموازين القوى حولت مجرى الأحداث تجاه التوافق على شخص أنس العبدة، وهو إسلامي معتدل، وكان يقيم في لندن لسنوات طويلة قبل اندلاع الثورة ويوصف بأنه "براغماتي لكنه يفتقر إلى التعمق في الاستراتيجيات".
     
وكانت الانتخابات قد تأجلت لأسبوع كلف خلاله هيثم المالح بمهام رئيس الائتلاف بصفته رئيسا للجنة القانونية والأكبر سنا، بعد انتهاء ولاية الرئيس السابق للائتلاف خالد خوجة في 27  فبراير/شباط الماضي.
     
ويواجه الائتلاف تحديات غير مسبوقة، منها دوره فيما إذا كان موازيا لدور الهيئة العليا للتفاوض التي مقرها العاصمة السعودية الرياض أو منافسا لها، مع ما بينهما من تداخل في المهام والعمل السياسي.
     
ولد أنس العبدة في دمشق عام 1967، ودرس الجيولوجيا في جامعة اليرموك بالأردن، ثم انتقل للعمل في الإدارة التقنية في لندن، وكان لفترة ماضية رئيسا "لإعلان دمشق" المعارض لنظام الرئيس بشار الأسد في الخارج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة