شيفردنادزه يرفض تهديدات الروس بالهجمات الوقائية   
السبت 1424/8/16 هـ - الموافق 11/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هل تؤدي التهديدات الروسية لمواجهات بين
موسكو وتبليسي (رويترز/أرشيف)
انتقد رئيس جورجيا إدوارد شيفردنادزه تهديدات روسيا بشن هجمات وقائية على الثوار الشيشان في بلاده. وقال إنه "ليس من حق أحد في العالم شن هجمات وقائية اليوم. لا أحد لا روسيا ولا أي دولة أخرى".

وجاءت هذه التصريحات ردا على تهديدات المسؤولين الروس المتكررة بشن هجمات وقائية على قواعد داخل جورجيا -تقول موسكو إن الثوار الشيشان ينطلقون منها لشن هجمات عبر الحدود على القوات الروسية- مالم تقم تبليسي بعمل ضد الثوار.

وتقول جورجيا إنها استعادت السيطرة على منطقة بانكيسي جورج التي كانت تستخدم في الماضي كمخبأ للثوار الذين يقاتلون ضد الحكم الروسي في جمهورية الشيشان المجاورة.

واحتجت جورجيا بقوة على غارات جوية روسية مزعومة داخل أراضيها في أواخر عام 2001. وكان وزير الدفاع الروسي سيرجي إيفانوف أكد مجددا في الأسبوع الماضي على حق روسيا في شن هجمات وقائية للدفاع عن مصالحها.

وأدى الخلاف بشأن الثوار الشيشان إلى مزيد من التوتر في العلاقات غير المستقرة أصلا بين الجمهوريتين السوفياتيتين السابقتين، وأثار أيضا توترا بين موسكو وواشنطن.

وحثت الولايات المتحدة التي أرسلت متخصصين لتدريب الجيش الجورجي روسيا على السماح لتبليسي بالتعامل مع المقاتلين. واستبعدت جورجيا قيام القوات الروسية بأي عمليات داخل أراضيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة