رئيس نادي قضاة مصر يتعرض لهجوم   
الاثنين 1434/2/11 هـ - الموافق 24/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 2:55 (مكة المكرمة)، 23:55 (غرينتش)
الزند أصيب بكدمات في وجهه وصفت بالطفيفة (الجزيرة-أرشيف)
أصيب رئيس نادي قضاة مصر أحمد الزند مساء الأحد بكدمات في وجهه بعد تعرضه لهجوم شنته مجموعة من الأشخاص لدى مغادرته مقر النادي بالقاهرة، بعد اجتماع ندد فيه بالمساس بالسلطة القضائية، وسارع حراس النادي لنجدته وأطلقوا النار في الهواء لتفريق المهاجمين البالغ عددهم نحو 20 شخصا، وتمكنوا من صدهم وإلقاء القبض على ثلاثة منهم، بحسب مصادر قضائية.

وقال المتحدث باسم النادي المستشار محمود الشريف إن إصابة الزند جاءت طفيفة بكدمات بجوار عينه، وأضاف أن المهاجمين كانوا يتربصون به ورددوا الهتافات والسباب وقاموا بإلقاء الحجارة.

وأشار المتحدث إلى أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية بتسليم المتهمين الثلاثة الذين تم اعتقالهم وتحرير المحاضر الخاصة بالواقعة.

وقال مصدر قضائي آخر إن بعض المهاجمين أطلقوا أعيرة نارية دون أن تصيب الزند.
ولم يتسن معرفة المزيد من التفاصيل في انتظار تحقيق الأمن مع المقبوض عليه.

ووقع الهجوم على الزند بعد ساعات من مشاركة مئات القضاة ورؤساء ووكلاء النيابة في اجتماع عقد بنادي القضاة لبحث عدول النائب العام الذي عينه الرئيس محمد مرسي المستشار طلعت عبد الله إبراهيم عن استقالة قدمها في 17 ديسمبر/كانون الأول، بعد وقفة احتجاجية دعا إليها أعضاء النيابة العامة.

وكان الزند أكد في الاجتماع "أن قضاة مصر مستهدفون من فصيل يظن أنه ملك مصر ويعمل على المساس بالسلطة القضائية"، في إشارة على ما يبدو إلى جماعة الإخوان المسلمين.

وأعلن الزند -في نهاية الاجتماع- تعليقا جزئيا للعمل في المحاكم، وعقد جمعية عمومية طارئة لنادي قضاة مصر بعد ظهر الأحد القادم بدار القضاء العالي، لبحث تطورات الأوضاع الراهنة فيما يخص استهداف السلطة القضائية وقياداتها ورجالها، حسب تعبيره.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة