شرودر يختتم زيارة لليبيا ويشيد بإصلاحات القذافي   
الاثنين 1425/9/5 هـ - الموافق 18/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 14:12 (مكة المكرمة)، 11:12 (غرينتش)

شرودر والقذافي بحثا تعزيز العلاقات الاقتصادية بين بلديهما (الفرنسية)

أشاد المستشار الألماني غيرهارد شرودر في ختام زيارته لليبيا بما سماها الإصلاحات التي يقوم بها الزعيم الليبي معمر القذافي.

وصرح شرودر بأن التغييرات في ليبيا تركت لديه انطباعا "جيدا" وقدم دعوة للقذافي لزيارة ألمانيا، ولم يتحدد موعد الزيارة التي قالت مصادر حكومية ألمانية إنها ستتم في "الوقت المناسب".

يعكس ذلك بحسب المراقبين التحسن الكبير في علاقات البلدين بعد موافقة طرابلس الشهر الماضي على دفع 35 مليون دولار تعويضات لعائلات ضحايا تفجير ملهى يرتاده جنود أميركيون في برلين عام 1986.

ورافق شرودر في زيارته لليبيا رجال أعمال وقيادات الشركات الألمانية الكبرى حيث تضمن جدول أعمال المحادثات تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين خاصة وأن ليبيا تصدر النفط لألمانيا.

ويرى مراقبون أن ألمانيا مثل دول أوروبية أخرى منها إيطاليا وبريطانيا تسعى لإيجاد موضع قدم لها في ليبيا مع تزايد فرص الاستثمار بعد رفع العقوبات. 

شرودر هو أول مستشار ألماني يزور ليبيا وذلك في سياق النجاح الذي تحقق لطرابلس لإنهاء عزلتها الدبلوماسية دوليا خاصة بتدعيم العلاقات مع أوروبا منذ أن تعهد القذافي بالتخلي عن برامج التسلح المحظورة نهاية العام الماضي، وموافقة طرابلس على دفع تعويضات لضحايا حادثي تفجير لوكربي وطائرة الركاب الفرنسية.

وفي هذا السياق أعلن مصدر رسمي في طرابلس أن وزير الخارجية الليبي عبد الرحمن شلقم استقبل في طرابلس أمس وزيرة الدولة لشؤون الشرق الأوسط في وزارة الخارجية البريطانية البارونة سايمونز التي تحمل رسالة للقيادة الليبية من رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الذي زار طرابلس في مارس/آذار الماضي.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة