إعلان الحكومة الفرنسية الجديدة اليوم   
الأربعاء 1425/2/10 هـ - الموافق 31/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تثبيت رافاران في رئاسة الوزراء أثار غضب اليسار (رويترز)
من المتوقع أن يقدم اليوم رئيس الوزراء الفرنسي جان بيار رافاران تشكيلة حكومته الجديدة وذلك بعد ثلاثة أيام من الهزيمة التي مني بها حزب اليمين الحاكم في الانتخابات الإقليمية.

وكان رافاران الذي كلّفه الرئيس شيراك بتشكيل حكومة, قد أجرى مشاورات لتشكيل فريق يفترض أن يدخل عليه تعديلات على أن يحتفظ بالوزراء الأساسيين.

ويعتبر نيكولا ساركوزي الأوفر حظا لتولي وزارة الاقتصاد والمال, على أن يخلفه في وزارة الداخلية دومينيك دو فيلبان الوزير الحالي للخارجية.

ومن الوزراء الذين قد يخرجون, وزير الاقتصاد فرنسيس مير، ووزير الصحة جان فرانسوا ماتي، ووزير التربية لوك فيري.

وأثار تثبيت رافاران في رئاسة الوزراء غضب اليسار. وقال السكرتير الأول للحزب الاشتراكي, إن شيراك يجازف بتعميق أزمة الثقة حيال السلطة التنفيذية وتأجيج التوترات الاجتماعية.

وقد سجل اليسار انتصارا تاريخيا الأحد الماضي بفوزه في جميع المناطق الفرنسية البالغ عددها 22 باستثناء واحدة هي منطقة الألزاس.

وبذلك أصبح يشكل الأكثرية بحصوله على 50.35% من الأصوات, في مقابل 36.88% لليمين, و12.38% لليمين المتطرف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة