شافيز يؤكد تماثل كاسترو للشفاء   
الاثنين 1427/8/10 هـ - الموافق 4/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:54 (مكة المكرمة)، 10:54 (غرينتش)

شافيز كما ظهر إلى جانب كاسترو في بداية الزيارة (الفرنسية) 

قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إن نظيره الكوبي فيدل كاسترو قادر الآن على كتابة مذكرات وإعطاء أوامر مع تعافيه من عملية جراحية.

وقال شافيز خلال كلمته الإذاعية والتلفزيونية الأسبوعية "إنه يكتب بالفعل، وهو يجلس بالفعل ويكتب ولديه هاتف ويصدر أوامر".

وكان التلفزيون الكوبي قد بث أمس لقطات فيديو ظهر فيها كاسترو هو يستقبل شافيز بعد شهر من نقله السلطة مؤقتا لشقيقه راؤول لإجراء جراحة في المعدة.

وظهر كاسترو في اللقطات وهو بصحة جيدة في محاولة على ما يبدو لتبديد شائعات قالت إنه شارف على الموت، وإنه لن يشارك في الحياة العامة مرة أخرى أبدا بعد أن حكم كوبا لأكثر من 47 عاما.

وعرض الشريط الذي استغرق سبع دقائق الرئيس الكوبي في البداية وهو يبتسم على السرير مستقبلا نظيره الفنزويلي وفتاتين صغيرتين صباح أمس الجمعة، وعانق كاسترو شافيز وشكره على الزيارة. ورد شافيز بتحية كاسترو ووصفه بأنه واحد من أبرز رجال المقاومة الشعبية في العالم.

ثم عرض الشريط بعد ذلك الرجلين جالسين إلى مائدة فيما يبدو أنها غرفة بمستشفى وهما يجريان مناقشة مفعمة بالحيوية للشؤون الدولية، قال التلفزيون الكوبي إنها دامت ساعتين.

وبدا كاسترو الذي كان يرتدي لباس نوم أحمر أقوى مما شوهد آخر مرة في شريط مصور في 13 أغسطس/آب الماضي عندما زاره شافيز للاحتفال بعيد ميلاده الثمانين.

وسلم كاسترو السلطة بشكل مؤقت لشقيقه الأصغر وزير الدفاع راؤول كاسترو في 31 يوليو/تموز الماضي بسبب إجرائه جراحة لوقف نزيف في الأمعاء.

ولم يشاهد كاسترو بشكل علني منذ الجراحة ولم توضح الحكومة الكوبية المرض الذي يعاني منه على وجه الدقة. وأثارت هذه السرية قدرا كبيرا من التكهنات داخل وخارج البلاد بأن الخلافة لحكم كاسترو قد تمت أو أنها في الطريق.

ولم يظهر راؤول كاسترو إلا لفترة وجيزة في الشريط المصور وهو يستقبل شافيز في المطار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة