استطلاع: الفارق يضيق بين أوباما ورومني   
الأحد 5/12/1433 هـ - الموافق 21/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 0:47 (مكة المكرمة)، 21:47 (غرينتش)
صورة مركبة للرئيس أوباما (يمين) والمرشح الجمهوري مت رومني (الفرنسية)

كشف استطلاع للرأي يجريه مركز إبسوس لحساب رويترز على الإنترنت تراجع الفارق بين الرئيس الأميركي باراك أوباما ومنافسه الجمهوري ميت رومني، قبل بضعة أيام من آخر مناظرة تلفزيونية تمهد للانتخابات التي ستجرى في السادس من نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وأظهرت البيانات التي نشرت اليوم السبت أن المرشح الديمقراطي أوباما متقدم بفارق بسيط على حاكم ماساتشوستس، لكن الفارق تراجع عما كان عليه يوم الجمعة، وعن النتائج المسجلة في وقت سابق هذا الأسبوع.

وقال 46% من الناخبين المحتملين إنهم سيصوتون لصالح أوباما في الانتخابات، في حين قال 45% إنهم سيعطون أصواتهم لرومني.

وكان أوباما متقدما يوم الجمعة بثلاث نقاط مئوية، حين كانت نسبة من ينوون التصويت له 46% مقابل 43% ينوون التصويت لرومني.

وقالت جوليا كلارك من مركز إبسوس لاستطلاعات الرأي "أظهرت أرقامنا أن أوباما ظل متقدما بثبات بفارق بسيط لا يتعدى ثلاث نقاط على مدار اليومين الماضيين، وتؤكد بيانات اليوم أن الفارق تراجع".

وقالت إن "السباق متقارب للغاية. أتوقع أن نرى استمرار هذا السباق متقاربا حتى يوم الانتخابات".

وحقق رومني تقدما كبيرا بعد أدائه القوي في أول مناظرة في الثالث من أكتوبر/تشرين الأول أمام أوباما الذي قال عدد كبير من المشاهدين إنه قدم أداء سلبيا وباهتا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة