وفاة فتى يشتبه في إصابته بإنفلونزا الطيور في إندونيسيا   
الثلاثاء 1427/10/15 هـ - الموافق 7/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:44 (مكة المكرمة)، 9:44 (غرينتش)

جاكرتا تحقق للتأكد فيما إذا كان إنفلونزا الطيور وراء وفاة أحد مواطنيها أمس أم لا (الفرنسية-أرشيف) 

توفي فتى يبلغ من العمر 17 عاما في أحد مستشفيات العاصمة الإندونيسية جاكرتا أمس بعد إصابته بعوارض مطابقة لعوارض إنفلونزا الطيور.

وأوضحت المسؤولة في مركز المعلومات عن إنفلونزا الطيور نينغروم أن الفتى كان على تماس مع دواجن مصابة بفيروس المرض، مشيرة إلى أن عينات إصابته بالمرض أرسلت إلى مختبر في جاكرتا.

سلالة جديدة
وفي بكين رفض علماء صينيون مزاعم أطلقها علماء دوليون قالوا فيها إن سلالة جدية من فيروس "H5N1" ظهرت في سواحل الصين وقد تنتشر في أرجاء آسيا وأوروبا.

وقالت مديرة مركز الصين الوطني لأبحاث مكافحة الإيدز ومدير أبحاث الإنفلونزا في المراكز الصينية للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها إن سلالة "فوجيان" التي تحدث عنها العلماء الدوليون انتشرت بالصين بين الطيور والبشر.

الصين نفت ظهور سلالة جديدة للمرض (الفرنسية-أرشيف)
وأوضحا أن هذه السلالة ليست جديدة، وأنها تتوافق من الناحية الجينية بنسبة تفوق 99% مع إنفلونزا الطيور التي ظهرت في جنوب الصين أوائل عام 2004، وأكدا أن هذه الفيروسات في حالة جينية مستقرة ولم يطرأ عليها أي تغييرات كبيرة فيما يتعلق بالمقاومة.

واتهمت مديرة مركز الصين الوطني لأبحاث مكافحة الإيدز العلماء الدوليين باتباع أساليب غير علمية، وشددت على أن برنامج التحصين الحالي فعال، لكنها اعترفت باكتشاف سلالة جديدة من "H5N1" في شمال الصين في مطلع عام 2006، مؤكدة أن الصين أبلغت السلطات الدولية لصحة الحيوان بتلك الحالة.

وكان علماء في هونغ كونغ والولايات المتحدة قد أعلنوا أنهم اكتشفوا سلالة جديدة من الفيروس في الصين، وحذروا من أنها ربما تكون بدأت موجة أخرى لظهور المرض بين الطيور في أرجاء جنوب شرق آسيا.

وحسب هؤلاء العلماء فإنه تم اكتشاف عدد متزايد من حالات الإصابة بالفيروس منذ أكتوبر/تشرين الأول 2005 في طيور داجنة في ستة أقاليم في الصين، وعبروا عن توقعاتهم بأن السلالة أصبحت مقاومة للقاحات التي بدأت الصين تستخدمها على نطاق واسع منذ سبتمبر/أيلول 2005.

ويخشى علماء في أنحاء العالم خطر تحور فيروس "H5N1" الذي غالبا ما يصيب الطيور إلى شكل يمكنه الانتقال بسرعة بين البشر مما يسبب وباء عالميا للإنفلونزا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة