الإعلان عن حزب جديد للخضر بتونس   
السبت 1427/2/4 هـ - الموافق 4/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:40 (مكة المكرمة)، 10:40 (غرينتش)

لطفي حجي-تونس

أعلن في تونس عن الترخيص لحزب الخضر للتقدم، ويهدف للحفاظ على البيئة وتطوير التشريع البيئي بالبلاد.

وفي أول تصريح له إثر تسلم الترخيص، قال الأمين العام المنجي الخماسي أمس إن حزبه سيدافع عن أهمية الوعي بالبيئة، وسيعمل على ترسيخ الثقافة البيئية في حياة الأفراد والمجموعات، وعلى مقاومة كل مظاهر الإخلال بالتوازنات الطبيعية، والقضاء على جميع مصادر التلوث المضرة بالصحة.

وجاء في البيان التأسيسي أن الحزب سيسعى إلى تطوير التشريع البيئي بالبلاد بما يتماشى مع المواثيق الدولية، كما سيحرص على إبرام اتفاقيات بيئية بين بلدان المغرب العربي والعالم العربي أيضا.

"
منظمات حقوقية قدمت في وقت سابق لائحة بستة أحزاب ترفض السلطات الاعتراف بها رغم أنها استكملت كافة الإجراءات القانونية
"
مفاجأة

وفوجئ المراقبون بمنح الترخيص للخضر للتقدم، في وقت كانوا ينتظرون أن ينال الترخيص حزب تونس الخضراء الذي تم الإعلان عن تأسيسه منذ قرابة السنتين، وتقدم مؤسسوه بطلب لوزارة الداخلية للحصول على التأشيرة القانونية.

وأعرب عبد القادر الزيتوني الناطق الرسمي باسم تونس الخضراء للجزيرة نت عن استغرابه، وعبر عن تمسكه بالترخيص لحزبه الذي تقدم بطلب إلى وزارة الداخلية منذ أبريل/ نيسان 2004.

ويمنع الفصل السادس من قانون الأحزاب الاعتراف بالأحزاب التي تتبنى نفس الأهداف والبرامج مع أحزاب أخرى قائمة الذات.

وبالاعتراف بالخضر للتقدم، يرتفع عددها إلى 9 أحزاب على رأسها التجمع الدستوري الديمقراطي الذي يحكم البلاد منذ خمسين سنة.

وكانت منظمات حقوقية قدمت بوقت سابق لائحة بستة أحزاب ترفض السلطات الاعتراف بها رغم أنها استكملت كافة الإجراءات القانونية، على حد قولها.
ـــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة