واشنطن تتهم لبنانييْن بتبييض أموال لحزب الله   
الجمعة 1437/4/20 هـ - الموافق 29/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:55 (مكة المكرمة)، 9:55 (غرينتش)

أدرجت وزارة الخزانة الأميركية أمس الخميس لبنانيين اثنين على لائحتها للعقوبات بتهمة القيام بتبييض أموال لحساب حزب الله اللبناني.

وقالت وزارة الخزانة إن محمد نور الدين وحمدي زهر الدين عملا عبر شركة يملكها الأول في بيروت تدعى "تريد بوينت إنترناشيونال" على تحويل أموال مرتبطة بصفقات لحزب الله وأفراد مدرجين على اللائحة السوداء من قبل.

وأكدت الوزارة في بيان أن نور الدين استخدم شبكة واسعة عبر آسيا وأوروبا والشرق الأوسط للقيام بتبييض أموال وإرسال كميات كبيرة من النقود وصرف عملات في السوق السوداء وغيرها من الخدمات المالية لعدد من الزبائن بينهم أعضاء في حزب الله.

ويشار إلى أن الولايات المتحدة وضعت العديد من اللبنانيين على القوائم السوداء بتهمة ممارسة أنشطة تجارية للتغطية على تبييض الأموال لحساب حزب الله.

وكان مجلس النواب الأميركي وافق الشهر الماضي بالإجماع على مسودة قرار تتعلق بفرض عقوبات مالية جديدة على حزب الله الذي تعده أميركا منظمة إرهابية منذ 1995.

ويستهدف القرار المصارف والمؤسسات المالية التي تقوم بمعاملات مع حزب الله أو تبييض أموال لفائدته، حيث يتعين على الإدارة الأميركية تحديد تلك المؤسسات لفرض عقوبات عليها.

ويرتقب أن تقدم الإدارة الأميركية تقارير إلى الكونغرس تحصي الدول التي تدعم حزب الله أو التي يحتفظ فيها بقاعدة لوجستية مهمة.

وفرضت الإدارة الأميركية في يوليو/تموز الماضي عقوبات شملت قادة في حزب الله بسبب العمليات العسكرية التي يخوضها الحزب في سوريا دعما للنظام هناك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة