قتلى بأفغانستان بينهم جندي دولي   
الثلاثاء 1433/2/9 هـ - الموافق 3/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 21:05 (مكة المكرمة)، 18:05 (غرينتش)

سيناريو الهجمات والتفجيرات تواصل بقوة في أفغانستان (رويترز-أرشيف) 


قتل سبعة أشخاص بينهم أحد جنود القوة الدولية لإرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) في هجمات متفرقة، إحداها نفذها شخص يقود دراجة نارية فجرها على دورية للشرطة الأفغانية في قندهار جنوبي البلاد.


وقال مسؤولون محليون إن شخصا يقود دراجة نارية هاجم دورية للشرطة الأفغانية في قندهار اليوم الثلاثاء، مما أسفر عن مقتل أحد ضباط الشرطة وأربعة مدنيين وإصابة 16 آخرين بجروح بينهم ثلاثة من الشرطة وستة أطفال.

 

وقال مدير شرطة إقليم قندهار الجنرال عبد الرزاق إن الشخص فجر دراجته وسط عدد من رجال الشرطة في سوق في المدينة. وأكد مصدر طبي الأرقام المذكورة عن القتلى والمصابين.

 

وفي كابل قالت قوة إيساف في بيان إن جنديا من قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) قتل في انفجار قنبلة على جانب الطريق في جنوب أفغانستان أمس الاثنين. ولم يذكر البيان تفاصيل أخرى.

 

يشار إلى أن هذا الجندي الأجنبي هو الأول الذي يُقتل في العام 2012 بعد أن بلغ عدد قتلى القوة الدولية 565 قتيلا عام 2011 وفق وكالة الأنباء الألمانية، و544 وفق وكالة أسوشيتد برس. ورغم أن هذا العدد يشير إلى تراجع كبير عن عدد عام 2010 فإن العام الماضي يظل هو العام الثاني الأكثر دموية منذ اندلاع الحرب قبل عقد من الزمن.

 

وبلغ عدد القتلى المدنيين والعسكريين الأفغان 840 خلال العام المنصرم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة