وقف لإطلاق النار هذه الليلة بصعدة   
الخميس 1431/2/27 هـ - الموافق 11/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:14 (مكة المكرمة)، 19:14 (غرينتش)
جنود يمنيون يرابطون يوم الأربعاء في منطقة شمال غرب صعدة (الفرنسية)

أعلن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أن وقفا لإطلاق النار سيسري منتصف هذه الليلة في صعدة ليضع حدا للحرب التي اندلعت عام 2004 وبدأت آخر جولاتها في أغسطس/ آب الماضي.

وقال مراسل الجزيرة في اليمن أحمد الشلفي إن الرئيس اليمني كلف لجنة بالنزول إلى صعدة والاطلاع على آليات تنفيذ وقف إطلاق النار الذي يأتي بعد وساطات بين الطرفين استمرت شهرين.

علي عبد الله صالح كلف لجنة بمتابعة تنفيذ وقف إطلاق النار (الفرنسية-أرشيف)
وقبل الحوثيون الشهر الماضي ستة شروط حكومية لوقف القتال وهي انسحابهم من المباني الرسمية، والتخلي عن المواقع العسكرية في المرتفعات وفتح الطرق، وإعادة الأسلحة المصادرة وإطلاق الأسرى المدنيين والعسكريين بمن فيهم الجنود السعوديون، واحترام القانون والدستور، والتعهد بعدم الاعتداء على الأراضي السعودية.

ثلاثة مطالب
وقال المراسل إن الرئيس اليمني وافق على ثلاثة مطالب تقدم بها الحوثيون وهي: تشكيل لجنة مشتركة تضمهم، وإطلاق سراح معتقليهم، وعدم الانتقاص من حقوق أعضاء الجماعة.

وتحدث المراسل عن أربع لجان يشارك فيها الحوثيون ستنتشر على محاور سفيان والملاحيظ وصعدة والشريط الحدودي بعد التزام الحوثيين بالسماح بنشر الجيش وإزالة الألغام.

ترحيب المعارضة
ولقي وقف إطلاق النار ترحيب أحزاب اللقاء المشترك المعارض، وهو ائتلاف أبدى الحوثيون الأيام الماضية رغبتهم في التحالف معه.

وقتل وشرد الآلاف في آخر جولات الصراع في صعدة، وهو صراع أصبحت المملكة العربية السعودية طرفا عسكريا فيه في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بعد أن تسلل حوثيون إلى أراضيها.

ويشتكي الحوثيون مما يصفونه باضطهاد طائفة الزيدية التي ينتمون إليها، وهي طائفة شيعية تشكل أقلية في اليمن لكنها توجد بقوة في شماله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة