رئيس الإكوادور يعلن فوزه بولاية ثانية   
الاثنين 2/5/1430 هـ - الموافق 27/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 5:01 (مكة المكرمة)، 2:01 (غرينتش)
رافاييل كوريا قال إنه حقق نصرا تاريخيا (الفرنسية)
 
أعلن رئيس الإكوادور رافاييل كوريا فوزه في الانتخابات الرئاسية التي جرت في البلاد الأحد بعد أن أظهرت استطلاعات الرأي أنه سيرأس البلاد لولاية ثانية.
 
وقال كوريا "لقد حققنا نصرا تاريخيا والثورة ستواصل زحفها ولن يستطيع كائن من كان أن يوقف مسيرتنا".
 
وأظهر استطلاع رأي أجرته شركة سانتياغو بيريز فوز الرئيس اليساري بـ55% من أصوات الناخبين، مقابل 28% للمرشح القومي لوسيو جوتريز، و10.2% لليميني ألفارو نوبوا.
 
وأغلقت مراكز الاقتراع أبوابها في الساعة 22:00 بتوقيت غرينتش الأحد ولوحظ إقبال كثيف من طرف الناخبين على صناديق الاقتراع في الانتخابات التي تشمل -إضافة لرئيس جديد للبلاد- أعضاء الجمعية الوطنية ومسؤولين إقليميين وآخرين في البلديات.
 
ويتبني كوريا (46 عاما) حماية الفقراء من الأزمة المالية العالمية ومعاملة الشركات الأجنبية بحزم. وقال أمام الآلاف من أنصاره في ختام حملته الانتخابية "سيختار مواطنو الإكوادور بين ماض من النهب والظلم ومستقبل من التغيير أجمل بكثير".

وإذا كان فوز الرئيس اليساري بولاية رئاسية جديدة محتملا بشكل كبير، فإن من غير المؤكد أن يحرز حزبه الأغلبية في الانتخابات التشريعية التي تجرى بعد سبعة أشهر من المصادقة على دستور جديد.

ويشرف على الانتخابات مراقبون من الاتحاد الأوروبي ومنظمة الدول الأميركية. ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن النتائج الرسمية الأولية للانتخابات الرئاسية خلال الساعات المقبلة رغم أن النتائج النهائية ستستغرق على الأرجح وقتا أطول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة