وزير النقل الأميركي يعارض تزويد الطيارين بأسلحة نارية   
السبت 1422/12/18 هـ - الموافق 2/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طائرة ركاب تابعة لشركة يونايتد إيرلاينز الأميركية تعرضت لمحاولة اقتحام مقصورة قيادتها الشهر الماضي
أعرب وزير النقل الأميركي نورمان منيتا عن معارضته لفكرة تزويد الطيارين الأميركيين بأسلحة نارية للدفاع عن قمرة القيادة في حال مهاجمة خاطفين مفترضين لطائراتهم, مشيرا إلى أنه يفضل تزويدهم بمسدسات كهربائية تشل حركة المهاجم لفترة من الزمن.

ونقلت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز" عن منيتا قوله إن المسدسات الكهربائية هي أفضل وسيلة للدفاع عن الطائرة إذا تم تدريب الطيار بصورة جيدة على استخدامها. وقد أعربت شركتا يونايتد وميسا اللتان تتخذان من مدينة فونكس بولاية أريزونا مقرا لهما عن تأييدهما لفكرة تزويد طواقم الطائرات بأسلحة غير نارية.

وأظهر قرابة 80% من الطيارين الأميركيين في استطلاع للرأي تأييدهم لاستخدام الأسلحة القاتلة على متن الطائرات. وقد قدمت نقابة الطيارين الأميركيين التماسا إلى وزارة النقل بالسماح لمتطوعين من شركات الطيران الأميركية للتدرب على استخدام الأسلحة في مواجهة جرائم الاختطاف.

ويأتي تقديم جمعية الطيارين المدنيين التي تمثل 64 ألف طيار يعملون لدى 45 شركة طيران أميركية للطلب بعد ثلاثة أسابيع من قيام أحد مساعدي الطيران في شركة يونايتد إيرلاينز باستخدام فأس في مهاجمة دخيل شك في أنه سيهاجم قمرة القيادة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة