توصية بعلاج السلس مبكرا   
الاثنين 1437/4/2 هـ - الموافق 11/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:58 (مكة المكرمة)، 13:58 (غرينتش)
أوردت مجلة "سنيورين راتغيبر"‬ ‫الألمانية أن العلاج المبكر يعد طوق النجاة من السلس البولي، إذ كلما بدأ العلاج مبكراً أمكن السيطرة على ضعف المثانة؛ لذا ينبغي‬ ‫التخلص من الخجل واستشارة الطبيب على وجه السرعة.  ‬

‫وأوضحت المجلة المعنية بصحة كبار السن أن علاج سلس البول يقوم على إنقاص‬ ‫الوزن وممارسة تمارين تقوية قاع الحوض والعلاج الدوائي، مشيرة إلى أن‬ ‫الأمر قد يستلزم اللجوء إلى التدخل الجراحي إذا لم تحقق هذه الوسائل‬ ‫نتائج إيجابية.‬

‫وهناك عدة أنواع من السلس البولي: منها سلس البول الإجهادي، حيث يفقد‬ ‫المريض السيطرة على البول عند العطس مثلاً بسبب ضعف العضلات العاصرة للمثانة. ‬

‫أما في سلس البول الإلحاحي فيفقد المريض السيطرة على البول بسبب‬ ‫فرط نشاط المثانة، الذي قد ينجم عن التهابات المسالك البولية أو تضخم‬ ‫البروستات أو الأمراض العصبية مثل الباركنسون والتصلب المتعدد.‬

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة