تعاون تقني لتوفير إنترنت فائق السرعة   
الثلاثاء 1436/3/30 هـ - الموافق 20/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:37 (مكة المكرمة)، 7:37 (غرينتش)

تعتزم شركة غوغل التعاون مع مؤسسة سبيس إكس الأميركية لتكنولوجيا الفضاء، وذلك لتنفيذ مشروع إطلاق أقمار صناعية إلى الفضاء لإنشاء شبكة اتصالات توفر الإنترنت الفائق السرعة والمنخفض التكلفة.

وكشف تقرير إخباري أن غوغل تتفاوض حالياً مع سبيس إكس على تمويل عملية تطوير الأقمار الصناعية ولوازم إطلاقها إلى مدار الأرض، وهي العملية التي ينتظر أن تتكلف نحو عشرة مليارات دولار أميركي.

وأضاف التقرير أن مستثمرين أخرين سيدخلون في تمويل المشروع، وذلك بهدف تسريع عملية إطلاق الأقمار الصناعية، والتعجيل في إنشاء ما يطلق عليه اسم "إنترنت الفضاء".

وكان إيلون ماسك، المؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة سبيس إكس، قد كشف قبل أيام عن مشروع الأقمار الصناعية، واصفاً إياه بأنه الأكبر من نوعه، حيث يهدف لإنشاء شبكة اتصالات عالمية ستوفر الإنترنت لكوكبي الأرض والمريخ.

وأوضح ماسك أن الشبكة قد توفر خدمة الإنترنت لثلاثة مليارات شخص من غير المستخدمين الحالين لشبكة الإنترنت على الأرض، كما ستحل مشكلة ضعف الاتصال بالإنترنت الموجودة في بعض المناطق حول العالم، وستزيد من السرعة الحالية لتدفق البيانات على الإنترنت، وينتظر أن تشق طريقها لتوفر الإنترنت لسكان المستعمرات المستقبلية على المريخ.

وينتظر أن يتم إطلاق الأقمار الصناعية إلى المدار الأرضي على مسافة 750 ميلا أعلى من الكرة الأرضية، وذلك بمسافة منخفضة أكثر من المدار المتزامن الذي تدور فيه أغلب أقمار الاتصالات الحالية، وأن تنافس تلك الأقمار الكابلات البحرية المستخدمة حالياً لتوفير الإنترنت في أغلب دول العالم.

يذكر أن إيلون ماسك كان قد قدّر المدة اللازمة لتجهيز المشروع بما يزيد على خمس سنوات، إلا أن دخول شركات أخرى في عمليات التمويل والتطوير قد يعجل في إطلاق سبيس إكس لأقمارها الصناعية تلك قبل عام 2020.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة